فيديو صادم لرئيس إشبيلية السابق خوسيه ماريا ديل نيدو

بالأمس ظهر فيديو صادم لرئيس إشبيلية السابق خوسيه ماريا ديل نيدو وهو يصرخ بوجه المعجبين بعد مباراة السيتي ويقول لهم : ” هذا خطأهم بانتخاب بيبي كاسترو ( رئيس إشبيلية الحالي ) مرًة أخرى ”
بكل تأكيد ديل نيدو هو واحد من أفضل الشخصيات التي مرت على تاريخ إشبيلية وكان هناك الكثير من معاني كلامه ، لكن ماذا حصل بإشبيلية ؟

بالعقدين الأخيرين كان إشبيلية نادي يحتذى به لمن يريد منافسة الكبار ، نادي منظم جدًا وحين يخسر لاعب كبير كان يتم تعويضه بأفضل طريقة ، كان اليونايتد يفكر بلوبيتغي مدرب الفريق الحالي كخيار مهم بمنتصف الموسم الماضي .
لنعود قليلًا للخلف ، لمنتصف الموسم الماضي ، تحول نادي إشبيلية من فريق منافس على اللقب مع ريال مدريد لفريق ثاني تمامًا حيث انهار بطريقة غريبة ، ذلك الانهيار تعلق بجودة اللاعبين وطالب لوبيتغي بلاعبين جدد ، لكن ماحصل بالموسم الحالي عكس ذلك تمامًا .

القرار كان ببيع كوندي ودييغو كارلوس ، قرار بالتخلي عن قلب الفريق ، ثم بيع أوكامبوس والتخلص من عدة لاعبين للتخلص من رواتبهم ، خيارات النادي لم تكن جيدة .
مونشي المدير الرياضي للنادي كانت له أيام جيدة ، لكن حين انتقل لروما قام بكوارث هناك مازال روما يعاني منها ليومنا هذا ثم اكملها بإشبيلية اليوم .

جاء نيانزو للنادي لكنه كان يفتقر للخبرة وصعب أن تجعله كوندي جديد وبدون نسيان بإن قدومه متأخر بسبب مفاوضات مونشي ولم ينسجم مع الفريق .
جاء ماركاو لكن جاء كمصاب ولم يتمكن من التدريب بشكل صحيح ، ايضًا حتى هذه اللحظة لم يتم تعويض بانيغا ، اللاعب الذي كان يستحق احترام اكبر بكثير في إشبيلية .
ايسكو ايضًا جيد لكن من غير المنطقي أن يفكر به النادي كمنقذ .
وضع الوسط مخيف وتراجع بشكل واضح ولا يوجد تخطيط حوله ، كمثال أصغر لاعب بخط وسط الفريق هو توريس البالغ من العمر 28 سنة !

كمثال هناك راكيتيتش وبابو غوميز وفيرناندو الذي يبلغ عمرهم 35 سنة .
سوسو ولاميلا ويانوزاي لا يمكن ابدًا الاعتماد عليهم ، وبدون نسيان مشكلة الهجوم حيث تراجع اداء النصيري ، الفكرة بإنه لا يمكن ظلم النصيري لوحده لإن الفرص المصنوعة من لاعبي الوسط ضئيلة جدًا بباقي الفرق .
إقالة لوبيتيغي مجرد وقت وبكل تأكيد سيتم التضحية به أمام الجماهير لكن نحن أمام نفق مظلم بإشبيلية ، سوء تخطيط من الممكن أن يجعلنا نشاهد موسم أو اكثر كارثي على النادي وخاصة بعد ثورة التطور التي حصلت ببيتيس وسوسيداد وفياريال .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.