50 ألفا يؤدون الجمعة في المسجد الأقصى المبارك

أدى حوالي 50,000 مصلي صلاة الجمعة اليوم في المسجد الأقصى المبارك.

وقالت إدارة الأوقاف الإسلامية في القدس إن المواطنين أدوا الصلاة رغم الإجراءات الصارمة التي فرضتها قوات الاحتلال الإسرائيلية عند بوابات ومداخل البلدة القديمة في القدس المحتلة، والتي حالت دون وصول مئات الأشخاص إليها.

ونشرت قوات الاحتلال نقاط التفتيش العسكرية بالقرب من البلدة القديمة والمسجد الأقصى، ولا سيما في باب العامود، واعتقلت الشاب القدسي محمد نمر، واحتجزت اثنين آخرين لساعات ولم تطلق سراحهما إلا بعد يوم الجمعة. الصلاوات.

وتجدر الإشارة إلى أن قوات الاحتلال تتزامن مع “مهرجان الأنوار” اليهودي الذي يستغرق 9 أيام، عندما كثف المستوطنون اقتحامهم للمسجد الأقصى، ومحاولاتهم إشعال “المنورة” في مبانيه وتنظيم مسيرات استفزازية. واحتفالات صاخبة في محيطه، خاصة في باب العامود وساحة البراق.

وتجدر الإشارة إلى أنه قبل صلاة الحشود في المسجد الأقصى، انهارت الأرض جزئيا في حي باب الحديد بالمدينة القديمة، بسبب حفريات الاحتلال.

وأفادت مصادر محلية مقدسية بأن الانهيار حدث في نحو 6 بلاطات، خارج باب الحديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى