مستوطنون “إسرائيليون” يعيدون بناء بؤرة استيطانية جنوب الخليل

أعادت مجموعة من المستوطنين وبدعم من حكومة الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الأحد، بناء بؤرة استيطانية في منطقة بيرين شرق يطا جنوب الخليل جنوب الضفة المحتلة.

وأفاد شهود عيان، بأن مجموعة من المستوطنين أعادوا بناء البؤرة الاستيطانية التي تم هدمها من قبل المواطنين قبل شهرين في منطقة بيرين القريبة من مستوطنة “بني حيفر”.

وأشار عيان، إلى أن المستوطنين يعيدون بناء البؤرة بشكل أوسع وبتسارع أكبر؛ بهدف التوسع الاستيطاني، وربط المستوطنة المذكورة مع المستوطنات الجاثمة على أراضٍ شرق يطا.

ولفت إلى أن المواطنين تصدوا لآليات “الباطون” التابعة للمستوطنين التي تتجه نحو البؤرة الاستيطانية بأجسادهم، ومنعوها من الوصول.

وعززت قوات الاحتلال من تواجدها في المنطقة، وأعلنت المنطقة عسكرية مغلقة، ومنعت المواطنين من الاقتراب من المستوطنين.

وتتعمد قوات الاحتلال والمستوطنون التضييق على أهالي بيرين بهدف حملهم على الرحيل منها، لصالح توسيع مستوطنة “بني حيفر” المقامة على أراضي القرية.

وتتعرض خربة بيرين بشكل مستمر لمحاولة مستوطنين تحت حماية سلطات الاحتلال الاستيلاء على أراضيها بهدف إقامة بؤرة استيطانية عليها.

وتنطلق أغلب الاعتداءات من قبل مستوطني “كريات أربع” شرق الخليل الذين حاولوا أكثر من مرة نصب خيام في أرض بمنطقة خلايل المغربي، في قرية بيرين لمواطنين من عائلتي ناصر الدين وغيث.

وتعتبر الخليل المدينة الثانية بعد مدينة القدس في أولويات الاستهداف الاستيطاني لسلطات الاحتلال نظرًا لأهميتها التاريخية والدينية.

وتشير تقديرات فلسطينية إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية والقدس المحتلة، يسكنون في 164 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى