عائلة الصحفي السعودي جمال خاشقجي "تسامح" قتلته

عائلة الصحفي السعودي جمال خاشقجي "تسامح" قتلته

أعلن أحد أبناء الصحفي السعودي المقتول، جمال خاشقجي،صلاح خاشقجي  بيانا باسم جميع اخوته، يُسامحون فيه قتلة والدهم.

حيث كتب ابنه صلاح الذي يعيش في جدة في التغريدة التي نشرها على توتير : "في هذه الليلة الفضيلة من هذا الشهر الفضيل نسترجع قول الله تعالى في كتابه ' وَجزاءُ سيّئة سيئةٌ مثلُهَا فَمن عَفَا وأصْلَحَ فأَجره على اللَّه إِنَّه لَا يُحبُّ الظَّالمين' ".

وأضاف: "لذا نعلن - نحن أبناء الشهيد جمال خاشقجي - أننا عفونا عن من قتل والدنا - رحمه الله - لوجه الله تعالى".

ومن الجدير بالذكر أن خاشقجي، يعتبر أحد المعارضين البارزين  للحكومة السعودية، كان يكتب لصحيفة الواشنطن بوست ويعيش في الولايات المتحدة الأمريكية وقد قتل داخل قنصلية بلاده في مدينة إسطنبول التركية في أكتوبر/تشرين الأول من عام 2018.

ويصر المسؤولون السعوديون على أن وفاته كانت نتيجة ما وصفوه بـ "عملية مارقة"، ولا صلة للدولة السعودية بالتخطيط لها، ولكن يشكك الكثيرون في ذلك على الصعيد الدولي، ومن بينهم الأمم المتحدة وبعض الوكالات الاستخبارية.


وبعد أن قدمت السعودية روايات مختلفة لشرح سبب اختفائه، اعتمدت السلطات السعودية في النهاية رواية تقول بأنه قتل في عملية خرقاء "مارقة" من قبل فريق كان قد كلّف بإعادة الصحفي إلى السعودية.


ووفقا للشرع الإسلامي، يمكن أن تخفف عقوبة الإعدام في حال العفو من قبل عائلة الضحية، لكن ليس من الواضح ما إذا كان الأمر ينطبق ذاته على هذه القضية.

وفي وقت سابق كانت قد نقلت الواشطن بوست العام الماضي أن أبناء خاشقجي قد استلموا بيوتا ورواتب شهرية كتعويض عن مقتل والدهم.


إرسال تعليق