تجربة أول لقاح ضد كورونا على البشر بأميركا وترامب يحاول السيطرة على لقاح ألماني

 تجربة أول لقاح ضد كورونا على البشر بأميركا وترامب يحاول السيطرة على لقاح ألماني

نقلا عن مسؤول حكومي أميركي قال: أنه ستجري اليوم الاثنين أول تجربة سريرية للقاح محتمل لفيروس كورونا الجديد ،وذلك حسبما نقلت وكالة أسوشيتد برس

حين ذكرت تقارير أخرى أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب مهتم بشركة ألمانية تعمل على إنتاج لقاح آخر، ويسعى لضمانه حصريا لبلاده.

والمصدر الذي اشترط عدم نشر اسمه لأن الخطوة لم تعلن رسميا- قال إن مؤسسة المعاهد الصحية الوطنية بالولايات المتحدة تمول التجربة المذكورة للقاح فيروس كورونا، والتي ستجرى في مدينة سياتل.

ويجري العمل على إنتاج هذا اللقاح في مشروع مشترك بين المعاهد الصحية الوطنية وشركة مودرنا،حيث ستجرى التجربة على 45 شابا متطوعا في حالة صحية جيدة، يفترض أن يأخذ أولهم جرعة تجريبية اليوم.

وأضاف أن هدف التجربة في هذه المرحلة هو التأكد من أن اللقاح لا يؤدي إلى أي آثار جانبية مقلقة، لتمهيد الطريق لتجارب واسعة النطاق،، لأن تلك الجرعات لا تحتوي الفيروس نفسه.

صراع أميركي ألماني على لقاح ضد كورونا :

وفي نفس السياق تم تداول أنباء تتحدث عن خلافات بين الولايات المتحدة وألمانيا بشأن شركة ألمانية للصناعات الدوائية تعمل أيضا على التوصل إلى لقاح لفيروس كورونا،حيث يسعى ترامب لضمان اللقاح حصريا لبلاده .

حيث قالت صحيفة "فيلت أم زونتاغ" الألمانية إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب عرض أموالا من أجل اجتذاب شركة "كيورفاك" الألمانية إلى الولايات المتحدة، مضيفة أن الحكومة الألمانية تقدم عروضا معاكسة لإقناع الشركة بالبقاء في ألمانيا.

وتعقيبا على هذه الأنباء، أكد وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير اليوم خلال برنامج حواري متلفز أن "ألمانيا ليست للبيع". وقال "نحن نعرف هذه الشركة ونتواصل معها".

وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إن "الباحثين الألمان رواد في مجال إنتاج الأدوية والعقاقير"، وأضاف "لا نستطيع أن نسمح للآخرين بالحصول على نتائج أبحاثهم حصريا".


إرسال تعليق