علماء ذرة يتحدثون عن اقتراب ساعة يوم القيامة

علماء ذرة يتحدثون عن اقتراب ساعة يوم القيامة

تحدث علماء ذرة عن اقتراب نهاية العالم حيث باتت أقرب من أي وقت مضى، يأتي هذا الحديث على خلفية الأخطار الكبيرة والمخاوف التى تهدد البشرية،أبرزها اندلاع حرب نووية وأزمة تغير المناخ.

 حيث قال علماء من أعضاء دورية "نشرة علماء الذرة"، خلال مؤتمر صحفي، إنَّ عقارب "ساعة القيامة" تقدمت 100 ثانية إلى منتصف الليل، وهي أقرب نقطة إلى منتصف الليل (الذى يمثل ساعة الصفر) ويرمز إلى نهاية العالم خلال تاريخها الذى يرجع إلى 75 عاما.

وقالت الدورية في بيان لها : "أنه لا تزال البشرية تواجه خطرين وجوديين متزامنين- الحرب النووية وتغير المناخ- وهما يتفاقمان بفعل حرب المعلومات السيبرانية التى تُضاعف التهديد، والتى تقوض قدرة المجتمع على الاستجابة"، وتابع "الحالة الأمنية الدولية سيئة، ليس فقط بسبب وجود هذه التهديدات، ولكن لأن زعماء العالم سمحوا للهياكل السياسية الدولية التى تتولى إدارتها بأن تتآكل".

وكما قالت الدورية، فإن ساعة يوم القيامة هي تمثيل مرئي لمدى قرب البشرية من القضاء على نفسها، وكل عام منذ نشأة الساعة في عام 1947، يجتمع مجموعة من العلماء والخبراء لمناقشة احتمال نهاية العالم وتعديل الساعة وفقا لذلك، والمقصود منه التحذير، ومع قرب توقيت 100 ثانية من ساعة الصفر، تقول الدورية إنها تعتقد أن الأرض أقرب إلى كارثة عالمية أكثر من أي وقت آخر فى تاريخها.



إرسال تعليق