بعد مقتل سليماني عبد المهدي "يهاجم" واشنطن .

بعد مقتل سليماني عبد المهدي "يهاجم" واشنطن .

خلال جلسة طارئة للبرلمان العراقي أقيمت اليوم الاحد 5 ينانير هاجم رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي الولايات المتحدة ،خلال كلمته في الجلسة الطارئة التي  تمت الدعوة إليها بعد مقتل قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني،والتي قال فيها أعضا مجلي النواب العراقي عن أنهم سيسعون من خلالها من أجل إجراء تصويت على قرار يلزم الحكومة بمطالبة واشنطن بسحب القوات الأميريكية من العراق .

حيث قال :" إن الولايات المتحدة بدأت اتباع سياسة معنا أو علينا بعد انسحابها من الاتفاق النووي مع إيران"، بقرار من الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مايو 2018.

وأكد عبد المهدي، أن أبو مهدي المهندس، الذي قتل خلال الغارة الأميركية التي استهدفت سليماني يوم الجمعة الماضي في بغداد، "لعب دورا كبيرا في السيطرة على الفصائل المسلحة ومنعها من ارتكاب انتهاكات".

وأشار رئيس الوزراء العراقي إلى أن "أميركا أبلغت الحكومة العراقية بوقوف إسرائيل وراء هجمات على مخازن ذخيرة تابعة لفصائل مسلحة في 2019".



إرسال تعليق