النائبة المصرية مطلقة النار تعتذر وتسلم سلاحها

النائبة المصرية مطلقة النار تعتذر وتسلم سلاحها

خلال مداخلة هاتفية للنائبة المصرية نوسيلة اسماعيل صاحبة واقعة إطلاق النار من شرفتها ،خلال استضافتها في برنامج على مسؤوليتي الذي تذيعه فضائية صدى البلد ،أعلنت عن اعتذارها عن الواقعة وتسليمها للسلاح .

النائبة المصرية عن دائرة فاقوس بمحافظة الرقية شمال مصر ،قالت إنها أطلقت النار فرحاً بزواج ابنتها، لأنها أول فرحتها، حسب تعبيرها، منوهةً بأنها تصرفت تصرفاً غير لائق يستدعي الاعتذار على الهواء لشعب مصر وجميع المسؤولين،حيث قالت إن "الاعتذار من شيم الرجال"، ولم يقلل منها ولكن زادها قوة، مشيرة إلى أن القانون فوق الجميع.

وكررت اعتذارها عن الموقف الذي حدث نتيجة تأثرها بعادات أهلها من "الفلاحين" وسعادتها بعرس ابنتها الأولى، مؤكدة أن فرحتها كانت أقوى من الشعور بالمسؤولية.

وكان الفيديو الذي انتشر بشكل واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي أثار الإنتقادات وهو الامر الذي يخالف القانون الذي يمنع إطلاق النيران سواء في المناسبات الاجتماعية أو لأي أغراض أخرى.

ومن الجدير بالذكر أن نوسيلة إسماعيل فازت بمقعد البرلمان كمرشحة فردية عن مدينة فاقوس بالشرقية، في الانتخابات التي جرت في العام 2015، وتشغل عضوية لجنة الشؤون التشريعية في مجلس النواب.


إرسال تعليق