اقتحام السفارة الأميريكية في بغداد

اقتحام السفارة الأميريكية في بغداد

أشعل محتجون عراقيون النار داخل السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء ببغداد، حيث أحرقوا أبراج الحراسة في مقر السفارة وأطلقت صافرات الإنذار فيها،حيث توعد بعض المحتجين بنصب خيام للاعتصام بشكل مفتوح أمام السفارة حتى إغلاقها وإخراج القوات الأميركية.

تأتي هذه الخطوة احتجاجا على الضربات الأميركية التي استهدفت فصائل من الحشد الشعبي في محافظة الأنبار (غربي البلاد) والتي قتل وأصيب فيها العشرات،الأمر الذي ادى إلى استدعاء القوات الأمنية مما دفع المحتجين للانسحاب من داخل السفارة إلى محيطها .

هذا وقد قالت الخارجية العراقية قالت إنها ستستدعي السفير الأميركي لإبلاغه بأن العراق لا يسمح بأن يكون ساحة صراع أو ممرا لتنفيذ اعتداءات.

وقالت الحكومة العراقية في بيان عقب اجتماع مجلس الأمن الوطني إن ما جرى يدفعها إلى مراجعة العلاقة مع التحالف الدولي وسياقات العمل معه. وقد شدد المجلس على أن العراق يرفض أن يكون ساحة اقتتال أو طرفا في أي صراع إقليمي أو دولي.

هذا وقد رشق بعض المحتجين البوابة بالحجارة وهتفوا مرددين "كلا، كلا أميركا... كلا، كلا ترامب"، وانتشرت القوات العراقية الخاصة حول البوابة الرئيسية لمنعهم من دخول السفارة.


إرسال تعليق