عاملة سابقة في بيت نتنياهو تكشف عن تعرضها للإساة من قبل زوجته سارة

عاملة سابقة في بيت نتنياهو تكشف عن تعرضها للإساة من قبل زوجته سارة


في لقاء على إذاعة محلية أجرته مع عاملة سابقة في منزل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كشفت فيه أسرار عن حياة نتنياوهو وزوجته سارة داخل البيت .

العاملة سيلفي التي كانت تعمل قبل أقل من شهر في منزل نتنياهو، قالت أن زوجة رئيس الوزراء سارة مضطربة نفسيا،فقد كانت تصرخ في وجهها وتمنعها من مغادرة المنزل، ورفعت في وجهها ذات مرة "مكواة ساخنة"، مضيفة: "لا أتمنى لأحد أن يواجه ما مررت به على مدى 5 أشهر لدى السيدة سارة، مررت بجحيم، عانيت، بكيت، يمكنها أن تقول إني كاذبة، فلتقل ما تشاء، عليّ أن أخرج ما في قلبي".

وقالت أن وضعها عند العمل لدى سارة نتنياهو كان صعباً، مررت بحالة نفسية سيئة، لم تكن سارة تسمح لي بالخروج من المنزل، لم أكن أتحدث مع أصدقائي، لم يكن باستطاعتي ترك العمل، فأنا سيدة أعيش بمفردي، وبحاجة لكسب قوت يومي، وعندما وجدت عملاً آخر قررت المغادرة".

وأضافت أنها كانت تتصرف بشكل مختلف في وجود زوجها رئيس الوزراء، أو عندما يكون أحد أولادها قريباً، كانت تخشى أن تصرخ في وجهي أمامهم، مشددة أن سارة نتنياهو ليست طبيعية من الناحية النفسية.

ومن الجدير بالذكر أنها ليست المرة الأولى التي تتهم فيها إحدى العاملات زوجة نتنياهو بإساءة معاملتها، حيث أدلت الأخيرة، الاثنين، بإفادتها أمام محكمة بالقدس في دعوى قضائية تقدمت بها ضدها شيرا ريفن، العاملة السابقة في منزل رئيس الوزراء، بتهمة التنكيل بها، في قضية باتت تعرف إعلامياً بـ"التشغيل المهين".

إرسال تعليق