عمرو أديب يخدع المشاهدين بـ "محمود السيسي" ويثير الجدل

عمرو أديب يخدع المشاهدين بـ "محمود السيسي" ويثير الجدل

في سابقة تعتبر الأولى من نوعها لإعلامي عربي ،لاقت العديد من الجدل والسخرية والانتقادات عبر وسائل التواصل الاجتماعي ،وهي إعلان الإعلامي المصري عمرو أديب قبيل بداية برنامجه التليفزيوني مساء يوم الأحد ،عن نيته أن يستضيف محمود عبد الفتاح السيسي خلال إحدى فقرات البرنامج، دون أن يعطي تفاصيل إضافية.

ولكن بعد متابعة الحلقة تبين أن الضيف ليس محمود السيسي نجل الرئيس المصري ،وإنما هو ضيف آخر يحمل نفس الاسم ،حيث عرّف أديب ضيفه باسم محمود حمدي عبدالفتاح السيسي، العضو المنتدب لصيدليات 19011 ،فهو صيدلي مصري تشابه اسمه مع نجل السيسي، ليتضح أنه أحد ملاك سلسلة الصيدليات التي بدأت تثير جدلاً في مصر مؤخراً.

ويذكر أنه انتشرت شائعة منذ فترة عن  قرار وزارة الصحة المصرية عن شطب سلسلة صيدليات "العزبي" الشهيرة،حيث اعتبرها العديد من النشطاء هي تمهيدا لإخلاء الساحة لإنشاء سلسلة صيدليات جديدة تابعة للجيش يديرها نجل الرئيس وتحمل تاريخ مولد السيسي اسما لها.

وطلب الضيف من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي عدم الانسياق وراء "الادعاءات المغرضة" مشيرا إلى أن اسم الصيدلية استوحى من الخط الساخن الذي وضعته شركة الاتصالات المصرية على ذمة صيدلياتهم.

القاء الذي انتظره العديد من المصريين بفارغ الصبر ،تبين انه من احد خدع الغعلامي المعروف ولائه للسيسي،فقد تصدر اسم محمود السيسي قوائم المواضيع الأكثر تداولا على تويتر وغوغل في مصر،حيث  ظهر الاسم في أكثر من 30 ألف تغريدة.

وقد لاقت هذه الحركة العديد من الانتقادات بين أوساط الشباب ،فقد علق المغرد عمرو بقلي قائلا: "حركة عمرو أديب (ادعى أنه سيستضيف محمود السيسي، ثم استقبل شخصا يحمل نفس الاسم) كانت حركة ماكرة وكشفت ببساطة عن مدى غوغائية الإعلام الذي يبث من تركيا .

ويذكر أنه تم تداول اسم نجل السيسي محمود السيسي في وسائل الإعلام مؤخراً بكثرة مع إعلان الناشط المصري وائل غنيم قبل أيام قليلة أنه هو من يقف وراء اعتقال شقيقه. هذا الترقب زاد من حدته أن عائلة الرئيس السيسي لا تظهر إلا نادراً في وسائل الإعلام.









إرسال تعليق