إسرائيل تشن ضربات في ثلاث دول متفرقة .

إسرائيل تشن ضربات في ثلاث دول متفرقة .

استهدفت إسرائيل في الأيام الأخيرة الماضية  عدة غارات مكثفة ضد الميليشيات الموالية لإيران في كل من سوريا والعراق ولبنان، فيما بدا أنه حملة من جانب تل أبيب لمواجهة أذرع إيران في المنطقة.

هذا وقد تحدثت  صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، نقلا عن مسؤول كبير في الاستخبارات في الشرق الأوسط أن إسرائيل قصفت قاعدة تقع شمالي بغداد في يوليو الماضي، بينما قال مسؤولان أميركيان أن تل أبيب شنت عدة ضربات في العراق في الأيام الماضية الأخيرة.
وفي سوريا المجاورة، شنت إسرائيل غارات بصورة منتظمة هناك تستهدف بصورة أساسية قوات الحرس الثوري الإيراني والميليشيات الموالية المتمركزة هناك.

فمنذ سبتمبر 2018، عندما لمّح وزير الجيش الإسرائيلي السابق، أفيغدور ليبرمان،  أن تل أبيب ستعمل ضد ما وصفها بمصادر التهديد الإيراني في العراق، في وقت كانت الطائرات الإسرائيلية تغير على أهداف إيرانية في سوريا،فيما يبدو أن إسرائيل بدت في تنفيذ تصريحها بعد عام .

التفجيرات بدأت عندما استهدفت قواعد ومعسكرات الحشد الشعبي في يوليو الماضي وأغسطس الجاري،  في بغداد ومناطق محيطة،وقد أعلنت ميليشيات الحشد الأحد،عن تعرض عناصر لها لغارتين عبر طائرتين مسيرتين في بلدة القائم قرب الحدود مع سوريا.

وقد اتهمت الميليشيات الموالية لإيران إسرائيل بتنفيذ هذه الهجمات وذلك بعد أن نفت واشنطن ضلوعها فيها.

وكانت وكالة "رويترز" نقلت في أغسطس 2018 أن إيران نقلت صواريخ باليستية إلى الميليشيات الموالية لها في العراق، "لدرء الهجمات المحتملة على مصالحها في الشرق الأوسط ولامتلاك وسيلة تمكنها من ضرب خصومها في المنطقة".



إرسال تعليق