رئيس الحكومة التونسية "الشاهد " يتخلى عن جنسيته الفرنسية

رئيس الحكومة التونسية "الشاهد " يتخلى عن جنسيته الفرنسية

قبيل ترشحه رسمياً للانتخابات الرئاسية التونسية المزمع إجراؤها منتصف شهر أيلول/ سبتمبر المقبل،أعلن رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد  عبر صفحته الرسمية على فيس بوك عن تخليه عن جنسيته الفرنسية .

فقد كتب الشاهد على صفحة الرسمية على (فيسبوك): "الفصل 74 من الدستور، ينص على أن كل مترشح للانتخابات الرئاسية حاملاً لجنسية أخرى، يقدم تعهداً بالتخلي عن الجنسية الثانية في حالة فوزه بالانتخابات".

وأضاف، أن "مثل مئات الآلاف من التونسيين، الذين أقاموا واشتغلوا في الخارج، كنت أحمل جنسية ثانية، وقمت بالتخلي عنها قبل تقديم ترشحي الرسمي للانتخابات".

وشدد الشاهد على أنه "على الذين يسعون لتحمل مسؤولية رئاسة الجمهورية، أن لا ينتظروا الفوز في الانتخابات حتى يقوموا بذلك"، داعياً جميع المترشحين في مثل حالته إلى اتخاذ الخطوة نفسها.

ويذكر ـم الشاهد، مهندس الفلاحي وحاصل على الدكتوراة في العلوم الفلاحية بباريس، وقد عمل في الحكومة منذ 2015 وشغل منصب وزير الشؤون المحلية قبل تولي رئاسة الحكومة منذ 2016 بتكليف من الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي.

وقبل ذلك عمل الشاهد من 2003 إلى 2014 خبيراً دولياً في السياسات الفلاحية لدى عدد من المنظمات الفلاحية الدولية مثل الاتحاد الأوروبي، ومنظمة الأغذية والزراعة، وعمل في مجال التعليم العالي، وشغل خطة أستاذ مساعد بجامعة رين 1 بفرنسا في و 20032002، ثم أستاذاً من 2003 إلى 2009، بالمعهد الأعلى الفلاحي بفرنسا.

ا


إرسال تعليق