رئيس البرازيل يسخر من زوجة ماكرون ..والاخير يرد

رئيس البرازيل يسخر من زوجة ماكرون ..والاخير يرد

انتقد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، نظيره البرازيلي، جايير بولسونارو، في مؤتمر صحفي على هامش قمة مجموعة السبع في بياريتز، جنوبي فرنسا، والذي أدلى بتعليق مسيء تجاه سيدة فرنسا الأولى، بريجيت وسخر من شكلها،حيث قال أن البرازيليات يشعرن بالخجل، على الأرجح، بعدما أساء رئيسهم اليميني على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، واصفا إياه أنه "وقح للغاية".

ويذكر أن أحد أنصار الرئيس البرازيلي بولسونارو قد نشر تدوينة تقارن بين زوجة الرئيس الفرنسي، 66 عاما، وسيدة البرازيل الأولى وعمرها 37 عاما، وكتب أحدهم على المنصة: "لهذا السبب، يبدُو ماكرون ناقما على الرئيس البرازيل".

وأضاف المنشور: "الآن تفهم لماذا يضطهد ماكرون بولسونارو؟"، وكتب بولسونارو (باللغة البرتغالية) تعقيبا على التعليق: "لا تحرجوه ... يا رجل".

وقد قصدت التدوينة أن ماكرون أثار ضجة بشأن حرائق الأمازون لأنه يغار من الرئيس البرازيلي ذي الزوجة الجميلة والشابة، وراق هذا الكلام لبولسونارو فكتب معلقا "لا تُذلوا الرجل ها ها ها".

هذا وقد تعرض تعليق بولسونارو لانتقادات واسعة، واستغرب كثيرون أن يقوم رئيس دولة بالتنمر على زوجة رئيس دولة يفترض أنها صديقة.

وفي وقت سابق، اتهم بولسونارو نظيره ماكرون، بإضمار نوايا استعمارية، بعدما دعا الرئيس الفرنسي إلى بذل جهود دولية لحماية غابات الأمازون التي تشهد حرائق متزايدة على نحو غير مسبوق.

ويسلط تبادل التصريحات الحادة بين ماكرون وبولسونارو الضوء على خلاف تسببت فيه أزمة حرائق الأمازون ،حيث يقود ماكرون جهودا تهدف إلى حث قادة العالم على اتخاذ إجراء حيال الحرائق التي تعصف بغابات الأمازون.

ووصف ماكرون الحرائق بأنها "أزمة دولية"، كما أنحى معارضون باللائمة فيها على خطاب بولسونارو المعادي للبيئة وعدم اتخاذه إجراءات بشأن إزالة الأشجار ،فيما اتهم بولسونارو ماكرون بأن لديه "عقلية استعمارية".

ويتمتع الرئيس البرازيلي اليميني بسجل حافل بالإدلاء بتعليقات مسيئة للمرأة وأصحاب البشرة السمراء والأقليات.




إرسال تعليق