الطائرات الإسرائيلية لم تغادر سماء لبنان منذ ثلاثة أيام

الطائرات الإسرائيلية لم تغادر سماء لبنان منذ ثلاثة أيام

أصبحت الطائرات الإسرائيلية في الآونة الأخيرة لا تغادر الأجواء اللبنانية ،لتسجل العديد من الخروقات الجوية ،من خلال تسيير طائرات استطلاعية ،وتنفيذ ضربات جوية على أهداف سورية .

فقد اعتاد اللبنانيون سماع أصوات الطيران الحربي الإسرائيلي يخترق أجواء مناطقهم من العاصمة بيروت، مرورا بالجبل والبقاع والشمال، وصولا إلى الجنوب اللبناني والمنطقة الحدودية ،و لكن الخرق الإسرائيلي الأخير، الذي تمثل في سقوط طائرتي استطلاع إسرائيليتين في الضاحية الجنوبية لبيروت، ليل السبت،أدى لزيادة نشاط هذه الطائرات في الأجواء اللبنانية .

من جهته أحصى الجيش اللبناني، في بياناته الأخيرة، العشرات من الخروقات والانتهاكات الإسرائيلية للأجواء اللبنانية. منها 7 خروقات لطائرات استطلاع، الأحد فقط، أي بعد ساعات من حادثة سقوط طائرتي الاستطلاع الإسرائيلية، ومعظمها سجل في منطقتي الناقورة وكفركلا وبلدات جنوبية إضافة الى بيروت وجبل لبنان.

إضافة إلى تحليق الطيران الحربي الإسرائيلي على علو منخفض في أجواء مدينة صيدا جنوب لبنان، الأحد، حيث تمكن سكان بيروت من الاستماع بوضوح لهدير المقاتلات الحربية تحلق في سماء العاصمة طوال اليوم نفسه، إضافة إلى طائرات الاستطلاع.

وصباح الاثنين، قال الجيش إن طائرة استطلاع إسرائيلية خرقت الأجواء اللبنانية فوق بلدة كفركلا الجنوبية ونفذت طيرانا دائريا فوق مناطق البقاع الغربي والجنوب لتغادر بعدها الأجواء اللبنانية، لتعود طائرة أخرى بعد نحو ساعة وتخرق مجددا سماء لبنان.

لتشهد الأجواء اللبنانية التحليق المستمر للطائرات الإسرائيلية بشكل واسع ،حيث لم تغادر الأجواء منذ ثلاثة أيام .

إرسال تعليق