ليوناردو دي كابريو يتبرع بخمسة ملايين دولار لمساعدة حرائق غابات الأمازون

ليوناردو دي كابريو يتبرع بخمسة ملايين دولار لمساعدة حرائق غابات الأمازون

أعلنت المؤسسة الخيرية التابعة للمثل الأمريكي ليوناردو دي كابريو لحماية البيئة، والتي تحمل اسم "إيرث أليانز"، عن تخصيصها مبلغ خمسة ملايين دولار من أجل تقديم مساعدة لمكافحة تفاقم الحرائق في غابات الأمازون المطيرة.

حيث قالت المؤسسة أنها ستوزع الأموال لهيئات محلية ومجتمعات السكان الأصليين، العاملة في حماية منطقة الأمازون،كما ورد في بيان المؤسسة على توتير حيث نشرت : "إن تدمير غابات الأمازون المطيرة ينشر بسرعة غاز ثاني أكسيد الكربون في الجو، ويدمر نظاما بيئيا يمتص ملايين الأطنان من انبعاثات الكربون كل عام، والذي يعد أحد أفضل دفاعات الكوكب في مواجهة أزمة المناخ ".

وحسبما ذكر المعهد الوطني لبحوث الفضاء في البرازيل إنه اندلع ما يزيد على 72 ألف حريق في غابات الأمازون المطيرة هذا العام ،حيث يمثل هذا العدد زيادة كبيرة، مقارنة بحرائق العام الماضي التي بلغت 40 ألف حريق.

هذا ويواجه الرئيس البرازيلي يائير بولسونارو انتقادات واسعة  تقول إنه يشجع تدمير منطقة الأمازون من خلال عدم اتخاذ إجراءات بشأن القضايا البيئية ،وهو في المقابل يتهم منظمات غير حكومية بإشعال الحرائق لتشويه صورة حكومته، لكنه لم يقدم أي دليل على هذا الادعاء.

ويذكر أن  ليوناردو دي كابريو قد أسس "إيرث أليانز" بالتعاون مع اثنين من فاعلي الخير الآخرين في شهر يوليو/تموز، بهدف حماية الحياة البرية والدفع من أجل دعم العدالة في مجال المناخ، وتأمين حقوق السكان الأصليين.

وتعد مبادرة "صندوق غابات الأمازون" مبادرة جماعية تهدف إلى جمع الأموال اللازمة لحماية هذه المنطقة تحديدا،حيث سجع ديكابريو إلى مشاركة المجتمع وتقديم الدعم لمواجهة الأزمة عن طريق وضع روابط على الإنترنت يمكن من خلالها تقديم التبرعات.

في ذات الوقت تشير أنباء إلى أن القادة الدوليين في قمة مجموعة السبع في مدينة بياريتس الفرنسية توصلوا إلى اتفاق بشأن تقديم مساعدة دولية لمواجهة الأزمة.

وهذا وتشتعل الحرائق في غابات الأمازون في موسم الجفاف، الذي يبدأ من يوليو/تموز وحتى أكتوبر/تشرين الأول. ويمكن أن تشتعل الحرائق بفعل الطبيعة كما في ضربات البرق، لكنها أيضا قد تشتعل بفعل المزارعين والحطابين ممن يتخلصون من الحطب لتجهيز الأرض لزراعة محاصيل جديدة أو للرعي.


إرسال تعليق