تفاصيل الدقائق الأخيرة التي تسبق وفاة محمد مرسي.

تفاصيل الدقائق الأخيرة التي تسبق وفاة محمد مرسي.

لا يزال الغموض يكتنف أحداث وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي ،الذي توفي كما أعلن التلفزيون المصري بعد إصابته بنوبة قلبية حادة نقل على إثرها إلى المشفى عقب رفع جلسة محاكمته في قضية التخابر، بمجمع محاكم طرة.،خاصة وأن جلسات المحاكمة يحذر تصويرها أو دخول الإعلام .

وقد كشفت مصادر قضائية كانت موجودة داخل جلسة المحاكمة، عن كواليس اللحظات الأخيرة في حياة الرئيس الأسبق محمد مرسي،حيث أن مرسي" طلب من القاضي رئيس المحاكمة محمد شيرين فهمي التحدث، وبالفعل تمت الموافقة علي طلبه ، ثم أخرجه الحرس من داخل القفص بناءًا علي طلبه بعد ذلك ، ، وبدا منفعلا للغاية وظهر بشكل مجهد بعد حديث مطول نفى فيه تهمة التخابر واشتكى من بعض الممارسات داخل محبسه .

إلا أنه حال خروجه مترجلا، سقط على الأرض وأغشي عليه، وحاول أفراد الأمن مساعدته، وتم الاستعانة بالفريق الطبي المتواجد، وعمل الإسعافات الأولية،فقد فشلت محاولات إنقاذه رغم نقله لمستشفى قريب من مقر المحاكمة  ونقله إلى المستشفى وتوفي فور وصوله.

وأضافت المصادر إن عدد من قيادات الإخوان انهاروا في القفص عقب تأكدهم من وفاة الرئيس محمد مرسى، وهرعت سيارات الإسعاف والطواقم الطبية لقاعة المحكمة للكشف الطبي عليهم فيما غادر رئيس المحكمة الجلسة بعد أن أعلن تأجيلها، واستدعيت قيادات أمنية، وطلب دعم إضافي من فرق العمليات الخاصة التابعة لوزارة الداخلية.

هذا وقد اعلنت عائلته عن انها سوف تتكفل بإجراءات دفنه وتششيع جثمانه ،حيث لا يزال يتواجد جثمانه في مستشفى سجن طرة .

إرسال تعليق