تمثال "الإله أنوبيس" يثير الجدل ويستبعد من حفل بطولة كأس أمم افريقيا في مصر

تمثال "الإله أنوبيس" يثير الجدل ويستبعد من حفل بطولة كأس أمم افريقيا في مصر

وضع منظمو ومشرفو حفل افتتاح بطولة كأس أمم أفريقيا في مصر ،تمثال على هيئة رأس حيوان في مدخل معلب القاهرة، الأمر الذي اثار الجدل ردود فعل غاضبة وساخرة على مواقع التواصل، حيث اعتبره كثيرون دعاية غير لائقة بالبطولة.

صورة التمثال التي تم تداولها بشكل واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي التي أثارت الجدل هي صورة لمجسم فرعوني نصب استعدادا لحفل افتتاح بطولة كأس الأمم الإفريقية، معتقدين أنه لـ "أنوبيس" إله الموتى في الحضارة المصرية القديمة.

وتساءل العديد من النشطاء عن ماهية الرسالة التي يريد منظمو الحفل إيصالها للشعوب الإفريقية، التي ستحل ضيفة على مصر لمشاهدة الحدث الكروي الضخم.

في حين كتب المغرد كمال نجار: "مجسم الإله أنوبيس سيتم استخدامه في افتتاح البطولة الإفريقية... ده... إله الموت والتحنيط عند الفراعنة ... معظم الناس المتخصصة تقول إنه اختيار سيئ وغير لائق ويجب تغييره قبل بدء البطولة".

"أنوبيس" هو تمثال بوجه كلب أو ذئب وجسم إنسان. ويرمز للموت عند قدماء المصريين، وتبدو أذناه كبيرتين، ويرتدى أحياناً طوقاً حول عنقه ما يشير لقوة سحرية ،لذا يطلق عليه لقب حارس العالم السفلي أو حامي المقابر . ويتمثل دوره بحسب الأساطير المصرية القديمة في فتح الأبواب البعيدة لعالم الجن.

وبعد الانتقادات والجدل الذي أثاره استخدام هذا التمثال قرر منظمو الاحتفال الاستغناء عنه و رفع تمثال الاله انوبيس من الملعب و من الاحتفال رضوخا لرغبة السوشيال ميديا .



إرسال تعليق