ترامب يتجاوز الكونغرس ويوافق على صفقات تسليح للسعودية والامارات .

ترامب يتجاوز الكونغرس ويوافق على صفقات تسليح للسعودية والامارات .
أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو عن موافقة الرئيس الامريكي ترامب لإجراء 22 صفقة لتصدير الأسلحة إلى السعودية والإمارات  بقيمة تفوق ثمانية مليارات دولار.

هذه الصفقات التي تمثل تجاوزاً للكونغرس بررها بومبيو بأنها تدعم حلفاء بلاده وتساعدهم في ردع إيران على حد تعبيره ،وأضاف إن أي تأخير فيها يمكن أن يزيد المخاطر على شركاء الولايات المتحدة، مشيراً إلى أن قرارَ تجاوز الكونغرس هو إجراء لمرة واحدة.

هذا وقد قالت نائبة رئيس اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ الأميركي  فاينستاين :" إن تحايل ترامب على قرار الكونغرس لبيع الاسلحة للسعودية "غير مقبول"، مضيفة أن "الحرب التي تقودها السعودية في اليمن ليست حالة طوارئ بل هي جريمة ضد الإنسانية" ،وقالت أن "السعوديين يرتكبون أسوأ كارثة إنسانية يشهدها العالم في اليمن".

من جهته قال السيناتور مينديز إن إدارة ترامب "أبلغت الكونغرس رسميا بأنها سوف تحتج بحكم من قانون مراقبة تصدير الأسلحة لإلغاء مراجعة الكونجرس المطلوبة قانونًا لمبيعات الذخائر الموجهة بدقة إلى المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وغيرها".

وكانت CNN كشفت في وقت سابق نقلا عن مسؤولين أمريكيين أن إدارة ترامب تخطط للإعلان عن قرار باستخدام قاعدة موجودة مسبقًا من شأنها أن تسمح لها بتسريع مبيعات الأسلحة إلى الحلفاء في الشرق الأوسط كجزء من جهودها لمواجهة ما يقال إنه "تهديد إيراني متزايد".

هذا وتسمح المادة 36 من قانون الأسلحة للبيت الأبيض بالتخلي عن فترة الإخطار التقليدية للكونغرس والتي تبلغ مدتها 30 يومًا بشأن مبيعات الأسلحة إذا أعلن الرئيس عن حالة طارئة، مما يحول دون تمكن الكونغرس من تعليق أي صفقات أسلحة.


إرسال تعليق