اعتقال عدد من المسؤولين السودانيين المقربين من الرئيس البشير!

اعتقال عدد من المسؤولين السودانيين المقربين من الرئيس البشير!


أفادت مصادر إعلامية سودانية بأنه تم اعتقال العديد من قيادات في الحزب الحاكم في البلاد وعسكريين مقربين من الرئيس عمر البشير، في ظل الأحداث التي يشهدها السودان منذ صباح اليوم ،حيث تم اعتقال أعضاء المكتب القيادي لحزب المؤتمر الوطني الحاكم وكذلك 100 شخصية مقربة من الرئيس البشير.

ووفقا للمصادر الإعلامية فإنه قد تم اعتقال محمد طاهر إيلا رئيس الوزراء السوداني، والفريق أول بكري حسن صالح النائب الأول السابق للبشير، وأحمد هارون رئيس المؤتمر الوطني وعلي عثمان محمد طه المستشار السابق للبشير، ووزير الدفاع الأسبق عبد الرحيم محمد حسين، فضلا عن حرس البشير الخاص.

وأكدت مصادر مطلعة لوكالة "الأناضول"، خلو قائمة الاعتقالات من اسم مدير الأمن والمخابرات السوداني صلاح قوش، فيما أكدت مصادر سودانية محلية أن البشير موجود في القصر الرئاسي تحت حراسة مشددة.

تأتي هذه الأحداث المتسارعة بعد الاشتباه بحدوث انقلاب عسكري في السودان صباح اليوم ،وإعلان الجيش السوداني نيته إصدار بيان "هام"، تزامنا مع تقارير عن انتشار واسع للجيش في العاصمة الخرطوم، وأخرى عن تنحي الرئيس عمر البشير عن الحكم.

تأتي هذه التطورات في أعقاب أشهر من الاحتجاجات ضد حكم الرئيس السوداني المستمر 30 عاما في دولة تعداد سكانها 40 مليون نسمة.



إرسال تعليق