اختراق هاتف الملياردير مؤسس أمازون ،ويتهم السعودية

 اختراق هاتف الملياردير مؤسس أمازون ،ويتهم السعودية

في أكبر حملة تسريبات  عصفت بسمعة جيف بيزوس مؤسس شركة أمازون ومالك صحيفة واشنطن بوست ، أحد أغنى أغنياء العالم، بثروة تقدر بحسب مجلة "فوربز" بـ137 مليار دولار،تمثلت  في اختراق هاتف الملياردير،وتسريب صورة خاصة له .

حيث نشر جيف بيزوس مؤسس شركة أمازون ومالك صحيفة واشنطن بوست ،وأغنى رجل بالعالم  تدوينة غير عادية نشرها على موقع ميديم يوم الخميس الماضي، إلى أن الهجمة التي طالته من قبل ديفيد بيكر ناشر مجلة ناشونال إنكويرر تعود إلى انتقادات صحيفته "واشنطن بوست" للرئيس الأمريكي دونالد ترمب وللسعودية في قضية مقتل خاشقجي، معتبرا أن رئيس "أميركان ميديا" عمد إلى إنتاج "صحيفة موالية للسعودية"، وفق توصيفه.

اختراق الهاتف أتاح الحصول على معلومات ومحتويات خاصة كانت مخزنة فيه تشمل صور حميمية ورسائل غرامية بين مؤسس أمازون وعشيقته ،حيث لفت جيف بيزوس عن وجود صلة بين المملكة العربية السعودية، ومجلة ناشيونال إنكوايرر الأمريكية، المعنية بنشر الفضائح والإشاعات المتعلقة بحياة المشاهير.

من جهته رد وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، عادل الجبير، واصفا اتهام السعودية بالمزاعم ،جاء ذلك في رده على سؤال ضمن مقابلة مع البرنامج الأمريكي الشهير "Face the nation"، التي تبث الأحد على قناة "سي بي إس" الأمريكية، شبه الجبير تلك الاتهامات بالمسلسلات التي لا تنتهي، قائلا: "هذا يبدو لي كـsoap opera".
حيث قال: "قرأت عن تلك القضية في الصحف، إنه مجرد خلاف بين طرفين ونحن لا علاقة لنا به على الإطلاق".

وكان الخلاف قد تطور خلال الأيام الماضية، ويذكر أن الخلاف بين الرئيس التنفيذي لشركة أمازون ومالك صحيفة واشنطن بوست، جيف بيزوس، وبين رئيس شركة "أمريكان ميديا"، وناشر مجلة ناشونال إنكويرر، ديفيد بيكر، كان قد تطور الذي هدد بنشر صور فاضحة لبيزوس ما لم يوقف التحقيق في كيفية حصول مجلة الفضائح على لقاءاته الخاصة مع عشيقته.

ويذكر أن صحيفة ناشونال إنكويرر المعروفة بتصيد الفضائح، نشرت الشهر الماضي صورا تثبت علاقة جيف بيزوس بلورين سانشيز، وهي مذيعة وممثلة أمريكية، وذلك بعد يوم واحد من إعلان بيزوس طلاقه، ما دفع بيزوس، إلى المواجهة وفتح النار.


إرسال تعليق