ممرضة تبدل 5 آلاف مولود بآخرين بهدف التسلية

ممرضة تبدل 5 آلاف مولود بآخرين بهدف التسلية


اعترفت ممرضة تُدعى إليزابيث مويوا تعمل بقسم الولادة بمستشفى "يو تي إتش"في  زامبيا بجريمة إنسانية ترتكبها منذ 12 عاما ،وهي أنها قامت بتبديل حوالي 5000 مولود عقب ولادتهم مباشرة بأطفال آخرين خلال تلك السنوات.

الخبر الذي لاقى صدى واسع وانتقادات ووصفه البعض بأنه كارثة بكل ما للكلمة من معنى، لأنها بفعلتها هذه غيرت مصير آلاف الأطفال وحرمت آلاف الأسر من أبنائها.

الممرضة التي قامت بهذه الجريمة قالت إنها كانت تفعلها على سبيل التسلية والمرح!،والمؤسف بالأمر أن ضميرها لم يستيقظ لمرة واحدة طوال السنوات الماضية، والذي دعاها للاعتراف بجريمتها هو إصابتها بمرض السرطان مؤخراً، هو رغبتها في طلب الرحمة والمسامحة من الناس .

حيث قالت عن ذلك: "أُصبت بسرطان مزمن وأعلم أني سأموت قريبا، وأتمنى الاعتراف بذنبي أمام الله وأمام أهالي الأسر الذين وضعوا أطفالاً في المستشفى خلال خدمتي".

هذا وقد دعت الممرضة الأسر الذين وُلد لهم أطفال في المستشفى، لإجراء تحاليل الحمض النووي للتأكد من نسب أطفالهم، فيما فتحت السلطات المحلية تحقيقاً موسعاً في الواقعة.




إرسال تعليق