الاتحاد الاوروبي يفرض غرامة على جوجل بسبب ممارساته غير القانونية في إعلانات البحث.

الاتحاد الاوروبي يفرض غرامة على جوجل بسبب ممارساته غير القانونية في إعلانات البحث.

الاتحاد الأوروبي يفرض غرامة قدرها 1.5 مليار يورو أي ما يعادل (1.7 مليار دولار )على  شركة «غوغل»؛ لارتكابها مخالفات لقانون مكافحة الاحتكار الأوروبي، تتعلق بسوق الإعلانات على شبكة الإنترنت، بسبب استغلال مكانتها المسيطرة من خلال خدمة إعلانات «أدسنس» التابعة لها.

يأتي هذا القرار من قبل الأجهزة الرقابية  للاتحاد الأوروبي على عملاق التكنولوجيا الأميركي،الذي رأى أن شركة «غوغل» خالفت قوانين مكافحة الاحتكار، بفرضها شروطاً غير عادلة على الشركات التي تضيف صندوق محرك بحث «غوغل» على مواقعها الإلكترونية في أوروبا،و تعتبر ثالث غرامة من الاتحاد الأوروبي ضد «غوغل» منذ عام 2017، في إطار محاولاته لكبح جماح أكبر شركات التكنولوجيا في العالم.

وقالت مفوضة المنافسة في الاتحاد الأوروبي، مارجريت فيستاجر: "عززت غوغل هيمنتها على إعلانات البحث على الإنترنت من خلال فرض قيود تعاقدية غير تنافسية على المواقع، هذا غير قانوني بموجب قواعد مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي".

ويذكر أن كان الاتحاد قد فرض غرامة قدرها 4.3 مليار يورو (4.8 مليار دولار) العام الماضي، لإساءة هيمنة «غوغل» على سوق الجوال، وغرامة أخرى قدرها 2.4 مليار يورو (2.9 مليار دولار) عام 2017، بسبب التلاعب

من جهتها قدمت «غوغل» استئنافاً ضد قرارات الاتحاد الأوروبي بفرض هذه الغرامات.


.

إرسال تعليق