"فيسبوك" تبين أسباب فشلها في إيقاف البث المباشر لمذبحة نيوزيلندا

"فيسبوك" تبين أسباب فشلها في إيقاف البث المباشر لمذبحة نيوزيلندا

في بيان صحفي أصدرته شركة فيسبوك، كشفت فيه السبب في فشلها في إيقاف البث المباشر ،الذي نقل ووثق فيه المتطرف الأسترالي برينتون تارنت هجومه على مسجدين في نيوزلندا والذي قتل فيه 50 شخص .

وقد قالت فيسبوك عبر موقعها  الرسمي، إنّ أنظمة فيسبوك الآلية لم تتمكن من رصد فيديو مهاجم نيوزيلندا، وأنّ هذا النظام لم يعمل تلقائياً عند نشر البث المباشر. وشدد البيان على أن فيسبوك مستمرة في التصدي لخطاب الكراهية على منصتها، وأنها تعمل كل ما في وسعها لمحاربة الظاهرة.

وأضافت الشركة  في البيان أنها تتصدى لأكثر من 200 منظمة على مستوى العالم تؤمن بتميز العرق الأبيض وإنها تعمل على إزالة ما تنشره هذه المنظمات من محتوى على منصة فيسبوك من خلال تكنولوجيا الرصد الآلي، حيث أزالت 1.5 مليون فيديو خلال الـ 24 ساعة الأولى بعد الهجوم، وحجبت 1.2 مليون أخرى أثناء رفعها .

وأكدت الشركة أنّ أنظمة الذكاء الاصطناعي حقّقت تقدماً على مرّ السنين في العديد من المجالات، ما مكّنها من اكتشاف الغالبية العظمى من المحتوى الذي تزيله بشكلٍ استباقي، لكنّ تلك الأنظمة ليست مثاليّة.


ويذكر أن منفذ الهجوم الأسترالي بث مقطعاً مباشراً صادما عبر تقنية "لايف فيسبوك" يوثق فيها العملية على مسجدي "النور" و"لينوود" في مدينة كرايست تشيرتش النيوزيلندية من بدايتها إلى نهايتها. وتمكنت السلطات في نيوزيلندا من توقيفه، ومثُل أمام المحكمة السبت الماضي، ووجهت إليه اتهامات بالقتل العمد.ك".

إرسال تعليق