حملة ارتداء للحجاب في نيوزلندا تضامنا مع ضحايا مجزرة المسجدين

حملة ارتداء للحجاب في نيوزلندا تضامنا مع ضحايا مجزرة المسجدين

في خطوة جريئة من أجل التضامن مع ضحايا الهجوم الدامي الذي طال مسجدين في مدينة كرايست شيرتش ،والذي راح ضحيته أكثر من 50 شخصا ،ارتدت العديد من مذيعات نيوزلندا الحجاب على الهواء مباشرة عبر البرامج ونشرات الأخبار التي ظهرن فيها.

الصور التي تم تداولها بشكل واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي لاقت العديد من الإعجابات والإشادة بموقف المذيعات والقنوات التي يعملن بها .

من جهة أخرى أبدت العديد من نساء نيوزلندا التعاطف الكبير مع أهالي الضحايا وذويهم والمصابين من الجالية المسلمة التي تقيم في نيوزلندا ،من خلال ارتدائهن الحجاب أيضا في لفتة تعتبر إنسانية قادتهن فيها رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن، التي أظهرت ارتدته أيضًا في اليوم التالي على وقوع الهجوم الدامي، وذلك خلال زيارتها لمركز "كانتربري" للاجئين، بالإضافة إلى تأكيدها على "تعاطفها وحبها لكل المجتمعات المسلمة".

وتفاعل الشعب النيوزيلندي مع دعوة "الحجاب من أجل الوئام" في حملة تضامن ودعم للمواطنين المسلمين، حيث ارتدى خلالها مواطنون الحجاب، الجمعة الماضي، للتعبير عن رفضهم لمجزرة المسجدين.

ويذكر أنه اقتحم يمنيي أسترالي مسجدين، خلال صلاة الجمعة، وشرع في إطلاق النار على المصلين بشكل عشوائي، في أسوأ حادث قتل جماعي راح ضحيته أكثر من 50 مصليا.

إرسال تعليق