عملية سلفيت:المنفذ طعن الجندي وسلب سلاحه امام أعين الجنود

عملية سلفيت:المنفذ طعن الجندي وسلب سلاحه امام أعين الجنود


في عملية مركبة "طعن واطلاق نار" ، قتل جندي اسرائيلي وأصيب جندي آخرومستوطن بجروح حرجة جدا، على مفترق مستوطنة "اريئيل" شمال مدينة سلفيت.

وفي تفاصيل العملية كما أفادت إذاعة جيش الاحتلال ،أن العملية التي وقعت صباح اليوم الاحد 17مارس قرب سلفيت ان 4 من جنود الجيش كانوا متواجدين في منطقة العملية ،حيث وصل الشاب الى مفترق المستوطنة، وطعن جنديا اسرائيليا وقتله، ثم أخذ سلاحه واطلق النار على جندي آخر واصابه، ثم انسحب من المكان واطلق النار على 4 مستوطنين كانوا في طريقه وفر من المكان.

وقد أفادت التحقيقات الاولية التي أجراها جيش الاحتلال عن منفذ عملية سلفيت ،أن المنفذ قد اصيب برصاصة في كتفه اطلقها احد الجنود، لكنه لم يتمكن من قتله حيث تمكن المنفذ من الفرار باتجاه قرية برقين المجاورة ،حيث أن مئات الجنود يشاركون في عمليات البحث عنه.

ومن جهته قال المراسل العسكري أن جيش الاحتلال يحقق مع الجنود  في أسباب عدم فتح الجنود الآخرين النار على المنفذ قبل انسحابه من المكان 

إرسال تعليق