مقتل 49 شخصا بأكثرحدث دموي استهدف مسجدين خلال صلاة الجمعة في نيوزلندا

مقتل 49 شخصا بأكثرحدث دموي استهدف مسجدين خلال صلاة الجمعة في نيوزلندا

في جريمة مروعة هزت جميع وسائل التواصل الاجتماعي ،وكل المسلميين حول العالم  راح ضحيتها  49 شخصًا وأصيب أكثر من 20 آخرون في إطلاق للنيران استهدف مسجدين كانت تقام بهما صلاة الجمعة في نيوزيلاندا، اليوم في 15 مارس .

 الهجوم الذي وقع في مسجد النور وسط كرايست شورش حوالي الساعة الواحدة وخمسة وأربعين دقيقة، بتوقيت نيوزلندا، بينما حصل إطلاق نار آخر في مسجد لينوود،تم بثه عبر خاصية اللايف عبر مواقع التواصل الاجتماعي من قبل الفاعل حيث صور نفسه وهو يقوم بإطلاق النار على من في داخل المسجد ،إضافة إلى بيان للرجل الذي أكد مسؤوليته عن إطلاق النار، شرح فيه أسبابه وعداءه للهجرة، قال إنه أسترالي أبيض بعمر 28 عامًا.

المقطع يظهر أيضا مطلق النار، يبدي بقاءه لما يزيد عن دقيقتين داخل المسجد وهو يقوم بإطلاق النار على من في داخله، ومن ثم يخرج ويطلق النار على من يصادفه خارجًا، ويحضر بندقية أخرى ليعود مجددًا ويطلق النار على امرأة، ثم يعود إلى سيارته ويقود بعيدًا مستمعًا لموسيقى الروك.

هذا وقد اعتقلت السلطات النيوزلاندية أربعة أشخاص يشتبه بهم، وتمكنت الشرطة النيوزيلندية من التعرف على القاتل، وقالت إنه يدعى برنتون تارانت، رجل أبيض يبلغ من العمر 28 عاما، وهو مولود في أستراليا لأبوين بريطانيين، بحسب الصحيفة.

وقبل بدء الهجوم على المسجد، أظهرت مشاهد مصورة، التقطها المهاجم، أسلحة رشاشة وذخيرة في المقعد الأمامي للسيارة بجواره، وهي من نوع سوبارو، بالإضافة إلى علب بنزين ،وسجل المسلح هجومه على المسجد من خلال كاميرا كانت مثبتة في منتصف خوذة كان يعتمرها، وقد بدأ التصوير من لحظة وصوله إلى المسجد.


إرسال تعليق