بعد شهرين من الإفراج عنه..وفاة أقدم مسجون في مصر

بعد شهرين من الإفراج عنه..وفاة أقدم مسجون في مصر

 بعد أن قضى 46 سنة من عمره خلف القضبان ، توفي أمس السبت كمال ثابت المعروف بأقدم مسجون في مصر عقب شهرين من الإفراج عنه،وذلك  إثر إصابته بأزمة قلبية وضيق في التنفس، أثناء تلقيه العلاج بمستشفى سوهاج الجامعي.

الخبر الذي تم تداوله بشكل واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي منذ الإفراج عنه ،حيث يشتهر بإنه قضى أطول فترة حكم في تاري مصر ،حيث أنه خلال فترة سجنه عاصر 5 رؤساء في الحكم بداية من الرئيس أنور السادات وصولا للرئيس عبد الفتاح السيسي خلال فترة بقاءه في السجن.


ويذكر ان ثابت 66 عامًا قد تم الحكم عليه في قضية قتل بسبب الثأر عام 1972 ،وقد أفصح ثابت عقب مغادرته السجن الذي دخله وهو في عمر العشرين سنة بأنه ينوي أن يتزوج بعد ان حرم من الزواج وبناء أسرة بسبب دخوله السجن في سن صغيرة، حيث عاصر في السجن أشكال شخصيات مختلفة من المسجونين السياسيين والجنائيين اللذين أشتهروا بجرائمهم وسط الرأي العام.

و في لقاء تليفزيوني سابق له أكد انه أتيحت له فرصة الهروب أكثر من مرة من السجن،و لكنه رفض الهروب لعلاقته الجيدة مع مأموري السجن وأخرها بعد اقتحام السجون عقب أحداث ثورة يم 28 يناير 2011.





إرسال تعليق