أنجيلا ميركل تثير الجدل خلال لقائها رئيس الوزراء الاسترالي

أنجيلا ميركل تثير الجدل خلال لقائها رئيس الوزراء الاسترالي

الكاميرات تفضح ميركل باجتماع رسمي:

في صورة تم تداولها عبر الصحف الإخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي ،أثارت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الجدل ،خلال لقائها  رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، وذلك على هامش اجتماعات قمة العشرين في الأرجنتين.

حيث أثناء اللقاء والاجتماع الذي تم بينهما السبت، جلسا مقابل بعضهما، وأثناء ذلك لوحظ وجود قصاصات ورقية مع المستشارة الألمانية كانت منهمكة بقراءتها، كما أفادت صحيفة ديلي ميل البريطانية.،وبعد أن وضعتها جانبا، تبين أنها ملاحظات ومعلومات عن موريسون، ليس هذا فحسب بل احتوت القصاصات على صورة له.

الغريب في الموضوع والمثير للانتقادات أن ميركل لم تكلف نفسها حتى عناء إخفاء القصاصات أو أنها لم تكن منزعجة من قلة معرفتها بموريسون، حيث شوهدت تقلب القصاصات وتعيد القراءة منها أكثر من مرة.

ويذكر أن رئيس الوزراء الأسترالي موريسون كان قد تولى المنصب في أغسطس الماضي، مما يعني أنه جديد على هذه القمة، كما أنه ثالث رئيس وزراء أسترالي يحضر إحدى قمم العشرين في السنوات الأربع الأخيرة ، والتبرير الواضح يرجع عدم معرفة ميركل بموريسون على الأرجح إلى أن العديد من رؤساء وزراء أستراليا تغيروا منذ عام 2013، وبالتالي لم تعد تعرف ميركل مع من تتعامل، الأمر الذي دفعها إلى اعتماد وسيلة أخرى لتذكر أولئك المسؤولين الأستراليين.




إرسال تعليق