ماكرون يتعهد بملاحقة مثيري الشغب خلال الاحتجاجات

ماكرون يتعهد بملاحقة مثيري الشغب خلال الاحتجاجات

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أثناء تواجده في العاصمة الأرجنتينية بوينس أيرس عن رفضه لأعمال الشغب التي اجتاحت العاصمة باريس وباقي المدن الفرنسية، وقال: "لن نرضى أبدا بالعنف".
حيث قال أن احتجاجات حركة السترات الصفراء لا تمت بصلة إلى التعبير عن غضب مشروع،متعهدا بملاحقة مثيري الشغب ،وذلك في الوقت الذي تشهد فيه بعض المناطق الباريسية هدوءا حذرا مع انحسار الاحتجاجات.

الاحتجاجات اتي انطلقت في العاصمة الفرنسية باريس وهي ماتسمى بحركة "السترات الصفراء"،  احتجاجا على ارتفاع أسعار الوقود، بالإضافة إلى خطط الإصلاح الأخرى التى يتبناها الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون، والتى فرضت حالة من التقشف على المواطن الفرنسى.

وخلال أعمال الشغب التي حصلت في شارع الشانزليزيه بقلب العاصمة الفرنسية تم إحراق سيارات، وإشعال الإطارات،حيث اعتقلت السلطات على اثر ذلك 287 شخصا، وأصيب أكثر من 100 ،وقد بلغت ذروة الاحتقان الشعبي السبت في العاصمة باريس، حين اشتبك المتظاهرون مع رجال الأمن وأضرموا النيران في المباني والسيارات قرب قوس النصر الشهير وجادة الشانزليزيه قبل أن تمتد المظاهرات والاشتباكات إلى مناطق أخرى.

وقد  تسببت الاضطرابات في إغلاق 19 محطة لقطارات الأنفاق ومتاجر رئيسية.

إرسال تعليق