ليفربول يحقق الفوز أمام ايفرتون ..دون أهداف محمد صلاح

ليفربول يحقق الفوز أمام ايفرتون ..دون أهداف محمد صلاح

حقق فريق ليفربول مساء الأمس الأحد انتصا ا صعبا أمام فريق إيفرتون في مباريات الجولة الرابعة عشر من الدوري الإنجليزي ،حيث انتهى "ديربي ميرسيسايد" بفوز ليفربول بهدف قاتل في الدقيقة الأخيرة من الوقت الضائع، ليبقي "الريدز" الضغوط مستمرة على مانشستر سيتي متصدر الترتيب بفارق نقطتين .

العديد من وسائل الإعلام عدة ألقت الضوء على مشاركة اللعب المصري محمد صلاح القليلة واكتفائه ب75 دقيقة من عمر المباراة ومغادرته دوت تسجيل أهداف ،حيث أن فشله التهديفي خلال المباراة حرمه من معادلة رقم عمره 120 عاما بتاريخ ليفربول، ليتجمد رصيده مع ليفربول عند 39 هدفا في أول 50 مباراة، بفارق هدف وحيد عن "الرقم الخالد" الذي حققه جورج آلان بنفس عدد المباريات عام 1898 وبقي صامدا من وقتها، وتأكد عقب نهاية مباراة الأمس أن يبقى كذلك لسنوات عديدة مقبلة.

إضافة إلى ذلك أيضا لم يظهرالنجم المصري خلال المباراة  بمستواه المعهود، لكن مشهدا استغرق لحظة واحدة استحوذ على اهتمام الكثير من المتابعين.

العديد من وسائل الإعلام الأجنبية كتبت عن لحظة محرجة كما وصفتها ،وهي خلال الشوط الأول، تهيأت الكرة داخل المنطقة للنجم المصري على قدمه اليسرى المفضلة ليتوقع الجميع تسديدة هائلة تمزق شباك "التوفيز".

لكن الأمر العجيب أن صلاح لم يلمس الكرة تقريبا، واكتفت تسديدته بركل الهواء، فيما راحت الكرة بعيدا جدا عن المرمى في مشهد بدا بلمحة كوميدية، لكنها تبقى معتادة في الملاعب، ومع العديد من اللاعبين ،حيث اكتفى صلاح بابتسامة هادئة فور ضياع الكرة، فيبدو أكثر تركيزا الآن وغير ملتفتا لأي تعليقات سلبية، لاسيما بعد تصريحات إيجابية نسبت إليه مؤخرا تتوقع إحراز ليفربول لقبا على الأقل خلال الموسم الحالي، وإنهاء "الريدز" للسنوات الست العجاف التي مرت عليه من دون إحراز أي لقب منذ إحراز لقب كأس الرابطة عام 2012.




إرسال تعليق