استقالة وزير الدفاع الإسرائيلي ليبرمان احتجاجا على وقف إطلاق النار في غزة

استقالة وزير الدفاع الإسرائيلي ليبرمان احتجاجا على وقف إطلاق النار في غزة

أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان اليوم الأربعاء عن تقديمه استقالته من منصبه وانسحاب حزبه من الحكومة، داعيا إلى إجراء انتخابات برلمانية مبكرة في البلاد، وذلك  احتجاجا على قبول هدنة لإنهاء يومين من القتال مع الفصائل الفلسطينية مع غزة.

جاء إعلانه هذا  في مؤتمر صحفي ،في ختام جلسة مغلقة مع أعضاء حزبه "إسرائيل بيتنا"، أعلن بعدها عن استقالته وأنه اتخذ هذا القرار بسبب خلافات مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، كان آخرها حول وقف إطلاق النار مع الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة.

أسباب استقالة ليبرمان :

ومن ضمن الأسباب التي دفعته للاستقالة قال في المؤتمر الصحفي أن قراره جاء على خلفية موافقة الحكومة على اتفاق وقف النار الذي وصفه بأنه "استسلام للإرهاب" وبسبب قرار رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو السماح بإدخال 15 مليون دولار من دولة قطر إلى غزة، مدعيا أنها لصالح حركة حماس ، وذلك خلافا لرغبته كوزير للأمن، وبتعليمات خطية من رئيس الحكومة.

وأضاف أنه كان ضد التريث في إخلاء تجمع الخان الأحمر السكاني البدوي، ولكن نتنياهو أصر على عدم إخلائه.
ودعا ليبرمان كافة أعضاء الائتلاف الحكومي الحالي إلى التنسيق في ما بينهم لتحديد موعد انتخابات مبكرة، في أقرب وقت ممكن وملائم للجميع. 
ومن جهتها اعتبرت الفصائل الفلسطينية هذه الاستقالة اعترافا بالهزيمة،حيث  قال القيادي بحماس سامي أبو زهري إنها اعتراف بالهزيمة والعجز في مواجهة المقاومة الفلسطينية.


إرسال تعليق