ما هو مصير الإعلامي السعودي جمال خاشقجي ؟؟ الغموض سيد الموقف

ما هو مصير الإعلامي السعودي جمال خاشقجي ؟؟ الغموض سيد الموقف

لازال الغموض مثار حول قضية الصحفي والإعلامي السعودي المشهور جمال خاشقجي الذي تم اختطافه في تركيا وا لمعروف بانتقاداته للأوضاع في السعودية ، حيث أعلنت الرئاسة التركية أن الصحفي لا يزال داخل قنصلية السعودية في إسطنبول، في حين أن المملكة العربية أكدت نفيها لأي تورط في اختفاء الإعلامي.

 المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، قال في مؤتمر صحفي عقده :"أن وزارة الخارجية والهيئات المعنية الأخرى في تركيا تابع بدقة تطورات قضية خاشقجي، مشيرا إلى أن المعلومات التي تتوفر حاليا لدى الجانب التركي تفيد بأن الصحفي لا يزال داخل القنصلية السعودية في إسطنبول والتي دخل إليها أمس الثلاثاء.

هذا وقد أعلن المكتب الإعلامي للأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، عن أمله في أن يتم العثور على خاشقجي بأسرع وقت وأن يكون آمنا.

هذا وقد نقلت  وسائل الإعلام التركية عن أصدقاء مقربين من خاشقجي قولهم إنه اختفى بعد دخوله مقر قنصلية بلاده في مدينة إسطنبول بتركيا الثلاثاء الماضي،حيث قالت خطيبة خاشقجي للوكالة آنذاك إنها اتصلت بالشرطة عندما لم يظهر خطيبها مرة أخرى، مضيفة: "لا أعلم ما يحدث. لا أعلم ما إذا كان بالداخل أم أخذوه إلى مكان آخر".
فقد قالت أنه توجه إلى مقر القنصلية السعودية ظهر الثلاثاء في حي ليفانت في اسطنبول، لكنه لم يخرج حتى الآن.

وأضافت خديجة  أن مسؤولي القنصلية السعودية أخبروها أن خاشقجي غادر القنصلية، و لكن كل المعطيات تشير إلى أن خاشقجي مازال "محتجزا" داخل القنصلية، على حد وصفها.

وتعتصم خديجة مع عدد من الصحفيين الأتراك أمام مقر القنصلية، فيما نفى أحد العاملين في القنصلية السعودية في اسطنبول، رفض ذكر اسمه، أن يكون للقنصلية أي علم بالموضوع.

من هو جمال خاشقجي :

هو صحافي وإعلامي سعودي وُلد في المدينة المنورة عام 1958 ،وترأس عدة مناصب لعدة صحف في السعودية وتقلد منصب مستشار كما أنه مدير عام قناة العرب الإخبارية .
وعمل خاشقجي رئيسا لتحرير صحيفة "الوطن" السعودية، كما تولى منصب مستشار للأمير تركي الفيصل، السفير السعودي السابق في واشنطن، لكنه غادر البلاد بعد تعيين الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد.

الصحفي السعودي الذي يقيم في الولايات المتحدة منذ أكثر من عام، ومنذ ذلك الحين كتب مقالات في صحيفة "واشنطن بوست" تنتقد السياسات السعودية تجاه قطر وكندا والحرب في اليمن وتعامل السلطة مع الإعلام والنشطاء.



إرسال تعليق