تدفق الوقود القطري إلى غزة يؤدي إلى زيادة ساعات وصل الكهرباء

تدفق الوقود القطري إلى غزة يؤدي إلى زيادة ساعات وصل الكهرباء

أعلنت شركة توزيع الكهرباء في حكومة قطاع غزة، اليوم الأحد 288-10-2018، عن تشغيل المولد الثالث في محطة توليد الكهرباء الوحيدة في القطاع ، وذلك تزامنا مع توريد الوقود القطري لمحطة الكهرباء عبر معبر كرم أبو سالم التجاري الواقع أقصى جنوبي القطاع، حيث تعتبر هذه المرة الأولى التي التي يعود فيها جدول توزيع الكهرباي إلى تماني ساعات وصو وفصل منذ عامين .

 مدير العلاقات العامة والإعلام في شركة التوزيع محمد ثابت في تصريح له قال:" إن سلطة الطاقة أبلغتهم بشكلٍ رسمي عن تشغيل المولد الثالث للمحطة، ما يعني العودة إلى جدول ثماني ساعات وصل مقابل ثماني ساعات فصل، بدءاً من مساء اليوم الأحد.


وأضاف ثابت أن إجمالي الطاقة المتوفرة حالياً في القطاع هي 195 ميغاواط تقريباً، موزعة كالتالي حيث يصل من الخطوط الإسرائيلية القادمة من الأراضي المحتلة عام 1948، 120 ميغاواط،.
ونحو 70 إلى 75 ميغاواط عبر محطة التوليد، فيما يستمر تعطل الخطوط المصرية للشهر السابع على التوالي ،مشيراً إلى أن استمرار عمل مولدات المحطة سيساهم في إمداد المواطنين بأكبر قدر ممكن من الكهرباء.

ويذكر أن أزمة الكهرباء تفاقمت خلال العام الأخير بشكلٍ ملحوظ، حيث تجاوز عدد ساعات فصل التيار الكهرباء من 16 إلى 18 ساعة يومياً، فيما اقتصر عدد ساعات الوصل على 4 ساعات في أفضل الأحوال، الأمر الذي انعكس بالسلب على حياة أكثر من مليوني مواطن فلسطيني.

تدفق الوقود القطري :

و يذكر انه قد أعلنت قطر خلا الشهر الجاري " أكتوبر " عن تبرعها بنحو 60 مليون دولار أميركي بهدف نقل وقود خاص لمحطة توليد الكهرباء الوحيدة في القطاع يكفيها لمدة 6 أشهر، إلا أن قوات الاحتلال قد عرقلت إدخاله مرات عدة بفعل إغلاق المعابر تارة أو منع الوقود والغاز بشكلٍ عام من الوصول إلى القطاع.

إرسال تعليق