من هو ؟؟ سوار الذهب أول رئيس سوداني يدفن خارج بلاده

من هو ؟؟ سوار الذهب أول رئيس سوداني يدفن خارج بلاده
   
وري جثمان الرئيس السوداني الراحل، المشير عبد الرحمن سوار الذهب، يوم الجمعة في المدينة المنورة بناء على وصيته ، وبذلك يعتبر أول رئيس في تاريخ السودان يدفن خارج بلاده.

العاهل السعودي الملك سلمان عبد العزيز استجاب لرغبة سوار الذهب، وتم إرسال طائرة خاصة لنقله إلى المدينة المنورة لدفنه في البقيع،  بحضور نائب الرئيس السوداني د. عثمان محمد يوسف كبر، وبمشاركة مئات من السودانيين والمسلمين من بقاع العالم المختلفة،في حين أن المساجد في ولاية الخرطوم أقامت صلاة الغائب بالتزامن مع مراسم دفنه بالمدينة اليوم.

من هو سوار الذهب :

هو  المشير عبد الرحمن محمد حسن سوار الذهب من مواليد عام 1934 في مدين الأبيض في السودان، خامس رئيس للجمهورية السودانية منذ عام 1985، تسلّم السلطة أثناء انتفاضة أبريل 1985 بصفته أعلى قادة الجيش وبتنسيق مع قادة الانتفاضة من أحزاب ونقابات، وحتى تسليمه السلطة عام 1986.
تسلّم مقاليد السلطة بعد انقلاب عسكري في السودان بإمرة ضباط على رأسهم اللواء حمادة عبد العظيم حمادة والعميد عبد العزيز الأمين والعميد فضل الله برمه ناصر. وبعد تردد تقلد رئاسة المجلس الانتقالي إلى حين قيام حكومة منتخبة، وارتقى لرتبة المشير. سلم سوار الذهب مقاليد السلطة للحكومة الجديدة المنتخبة برئاسة رئيس وزرائها / الصادق المهدي - ورئيس مجلس سيادتها / أحمد الميرغني، وبعدها اعتزل العمل السياسي ليتفرغ لأعمال الدعوة الإسلامية حيث شغل بعد استقالته منصب رئيس مجلس أمناء منظمة الدعوة الإسلامية.

وتوفي يوم الخميس 18 أكتوبر 2018 بالمستشفى العسكري بالرياض بالمملكة العربية السعودية عن عمر ناهز الـ83 عاما.


إرسال تعليق