وفاة السيناتور الأمريكى جون ماكين بعد صراع مع المرض

 وفاة السيناتور الأمريكى جون ماكين بعد صراع مع المرض

أعلن عن وفاة السيناتور الأمريكى جون ماكين، الذى وافته عن عمر يناهز 81 عاما بعد صراع مع مرض سرطان الدماغ،  بعد أن أعلن أقاربه، يوم الجمعة الماضي، أنه توقف عن العلاج.

ويذكر أن جون ماكين كان بطلا فى البحرية الأمريكية، قبل أن يتعرض للأسر فى حرب فيتنام ويصبح فيما بعد شخصية رئيسية فى الحياة السياسية الأمريكية، وهو ما جعله يترشح ممثلا للحزب الجمهورى للانتخابات الرئاسية فى 2008.

ماكين يعتبر واحدا من أكثر السياسيين الأمريكيين نفوذا، وقد دافع باستمرار عن سياسة خارجية صارمة، بما في ذلك فرض عقوبات ضد روسيا، وفي عام 2008 كان مرشحا للرئاسة الأمريكية إلا أنه خسر هذه الانتخابات أمام باراك أوباما.

ردة فعل ترامب بعد علمه بوفاة ماكين  : 

نشرت صحيفة "واشنطن بوست" خبر منع ترامب مسؤولي البيت الأبيض من نشر بيان يثنون به على السيناتور الراحل وعلى إنجازاته البطولية في حرب فيتنام، وخلال فترة سجنه وماقدمه من إنجازات في خدمة الولايات المتحدة .

وكان ترامب قد قدم التعزية بعد علمه بنبأ وفاة ماكين، بتغريدة قال فيها "خالص تعازينا وتقديرنا لأسرة جون ماكين"، مضيفا: "قلوبنا ودعواتنا له".

فرنسا وباكستان تنعيان جون ماكين :

وقد نعت كلا من فرنسا وباكستان رحيل السيناتور الأمريكى ، وفي بيان الخارجية الفرنسية  قال وزير الخارجية الفرنسى جون إيف "تلقيت بحزن و تأثر خبر وفاة السيناتور الأمريكى جون ماكين اثر إصابته بمرض خطير أظهر فى مواجهته للمرة الأخيرة شجاعة ظل يتميز بها طوال حياته".

ومن جهة أخرى أعرب وزير الخارجية الباكستانى شاه محمود قريشى  عن تعازيه فى وفاة ماكين، وقد نقلت قناة (جيو نيوز) الإخبارية الباكستانية عن وزارة الخارجية الباكستانية قولها - فى بيان - إن "السيناتور ماكين، بوصفه كان رئيسا للجنة الخدمات المسلحة فى مجلس الشيوخ الأمريكى، لطالما وقف إلى جانب إقامة علاقات أمريكية - باكستانية قوية ونهج تعاونى لتعزيز السلام وبناء الاستقرار فى المنطقة".

وأضاف البيان أن "قلوب الشعب الباكستانى وصلواته مع أسرة وأصدقاء السيناتور ماكين".

إرسال تعليق