زواج الداعية المصري معز مسعود وشيري عادل يتير ضجة على وسائل التواصل الاجتماعي

زواج الداعية المصري معز مسعود وشيري عادل يتير ضجة على وسائل التواصل الاجتماعي

في مفاجأة أثار الكثير من الضجة عبر وسائل التواصل الاجتماعي أعلن الداعية الإسلامي معز مسعود زواجه من الفنانة شيري عادل والذي أنتج لها أحدث مسلسلاتها الفنية السهام المارقة والذي يقوم بانتاج الجزء الثاني منه حاليا .


المفاجأة أن الزواج تم منذ شهور وقد تكتم الطرفان عن الأمر طيلة تلك الفترة، إلى أن أعلن الداعية الخبر، عبر مكتبه الإعلامي لمسلسل "السهام المارقة" الذي يقوم بإنتاجه وتشارك فيه الفنانة.

ويذكر ان معز مسعود وشيري عادل قد تزوجا بعد انفصاله عن زوجته السابقة المرشدة السياحية بسنت نور الدين ، حيث أن فارق العمر بين الداعية وزوجته كبير، حيث إن الداعية الإسلامي يبلغ من العمر 40 عامًا أما شيري عادل فلم يتعد عمرها الثلاثين عامًا أي أن فارق العمر بينهما يزيد على عشر سنوات.

حياة الداعية معز مسعود وبداية عمله الدعوي :

معز مسعود من مواليد 27 فبراير 1978 ، هو أحد الدعاة "الجدد" في مصر كما يسمون أنفسهم ، ظهر في بداية الألفية الجديدة مقدماً برامج دينية تستهدف الشباب وتقدم لهم، وفق ما وصفه معز بنفسه "الدين في صورة سلسلة وبسيطة دون تعقيد" ، حيث اعتبرته مجلة الإيكونومست أحد أكثر خمسة دعاة مؤثرين في العالم الإسلامي ، حيث تخرج من الجامعة الأميركية في القاهرة عام 2000، ودرس العلوم الشرعية الإسلامية، فور تخرجه ولمدة أكثر من عشرة أعوام، و يلقي دروسه حول العالم بالإنجليزية إلى جانب العربية.

قدم برنامجين  دينيين باللغة الإنجليزية، هما الأمثال في القرآن و درج إلى الفردوس، كما قدم برنامجا بالعربية هو "الطريق الصح"، وناقش فيه قضايا مهمة ومؤثرة عند الشباب مثل المخدرات و الإرهاب.

أما الفنانة شيرين عادل فقد ولدت في 19 أبريل من العام 1988 في القاهرة ، بدأت مشوارها في الفن كطفلة إعلانات، ثم انقطعت عن شاشة التليفزيون حتى تخرجت من كلية التجارة ، لتعود مرة أخرى بأول أدوارها السينمائية في فيلم "أصحاب ولا بيزنس" .

معز مسعود أول داعية ينشر تفاصيل قصة حبه أثناء فترة الخطوبة مع المرشدة السياحية بسنت نور الدين، ولكن حدث الانفصال بعد ستة شهور فقط، وأكدت بسنت وقتها أنّ الطلاق وقع لاختلاف في الشخصيات، كما ألمحت بأنّ مسعود لم يطلّق زوجته الأولى سارة ملكة جمال الجامعة الأمريكية كما سبق وأكد لها.

 الصدفة وحدها هي التي قادت معز مسعود للعمل الدعوي والديني، فبسبب مواقف إنسانية صعبة ومؤثرة مر بها، قرر مسعود دراسة العلوم الفقهية والشرعية، وكانت جلساته مع أصدقائه هي النواة الأولى لتوجيهه نحو العمل الدعوي، حيث كان يشرح لهم الأمور الدينية، ويشرح لهم ما يصعب عليهم فهمه ، حيث كانت بدايته فعلياً في مجال الدعوة في العام 2002، حيث لبى دعوة وصلته من أصدقاء له لقضاء شهر رمضان مع الجالية الإسلامية بمدينة نيويورك الأميركية، وتقديم أمسيات دينية وإمامة المصلين في التراويح، وهناك بزغ اسمه، وبدأت شهرته تتسع، وما لبث بعدها أن تعاقدت معه إحدى الفضائيات لتقديم برنامج على شاشتها.



إرسال تعليق