بالصور:تعرف على أبرز تفاصيل حياة رئيسة كرواتيا الحسناء التي أبهرت العالم

بالصور:تعرف على أبرز تفاصيل حياة رئيسة كرواتيا الحسناء التي أبهرت العالم



رئيسة كرواتيا لمع نجمها كأحد نجوم كرة القدم التي ظهرت في المونديال الروسي لهذا العام ، بسبب دورها الكبير في دعم منتخب بلادها الذي حقق المركز الثاني في نهائي كأس العالم أمام المنتخب الفرنسي ، حيث قدمت هذه السيدة نموذجا رائعا يحتدى به في دعم لاعبي منتخب بلادها وأصبحت مضرب للأمثال بسبب ما أشيع عنها من سياساتها التقشفية ودعم اقتصاد بلادها منذ توليها الحكم ، حيث أشاد لاعبي كرة القدم في بلادها وبما في ذلك الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بها وبدعمها الكبير لمنتخب بلادها .

نشأتها وحياتها :

هي كوليندا غرابار كيتاروفيتش من مواليد 29 أبريل 1968، المولودة في قرية بكرواتيا عائلتها كانت تملك متجر جزارة ومزرعة ولكنها قضت طفولتها بالولايات المتحدة الأميركية، حيث التحقت بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية، في جامعة زغرب، حيث تخرجت عام 1992 ونالت شهادة البكالوريوس في الآداب باللغتين الإنكليزية والإسبانية ومن عام 1995 إلى عام 1996،هي تتقن اللغات الكرواتية والإنجليزية والإسبانية والبرتغالية، وتفهم بدرجة معقولة اللغات الألمانية والفرنسية والإيطالية.
تزوجت من جاكوف كيتاروفيتش عام 1996 ولديهما طفلان، كاتارينا وعمرها 17 عاماً، ولوكا البالغ من العمر 15 عاماً.


أهم المناصب التي شغلتها :

حصلت على درجة الماجستير في العلاقات الدولية من كلية العلوم السياسية في جامعة زغرب في  عام 2000، شغلت منصب الأمين العام المساعد لشؤون الدبلوماسية العامة في حلف شمال الأطلسي منذ عام 2011 وحتى العام الماضى وكانت أول امرأة تشغل هذا المنصب، وحملت قبلها حقيبة الخارجية الكرواتية منذ عام 2005، وشغلت منصب سفير بلادها إلى واشنطن من عام 2008 إلى عام 2011.
كانت في السابق وزيرة خارجية كرواتيا من 2005 إلى 2008 وسفيرة كرواتيا بالولايات المتحدة من 2008 إلى 2011. هي عضوة بالاتحاد الديمقراطي الكرواتي وأحد اعضاء اللجنة الثلاثية.
أصبحت رابع رئيس لكرواتيا في شباط/فبراير 2015، وهي أول امرأة تتولى هذا المنصب في البلاد التي نالت استقلالها عام 1991.


وقد أثارت هذه الرئيسة الإعجاب بسياساتها التقشفية التي تتبعها حيث نجحت بخطف الأنظار بسبب سفرها بالدرجة السياحية إلى سوتشي للحاق بفريق بلادها في كأس العالم، وقد نشرت الصور على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".


وعقب فوزها بانتخابات بلادها، صرحت قائلة: "لا مكان للانتصارية أو التحيز"، واعدة بأن تكون كرواتيا دولة غنية ومزدهرة وواحدة من أكثر الدول تطوراً في الاتحاد الأوروبي والعالم.

وقالت: "لن أستطيع أن أقسم بل على العكس، سأبحث عن طريقة لتوحيد البلاد وتسوية الأوضاع والنهوض بالاقتصاد السيئ، وحل جميع المشاكل الاجتماعية"، حيث دعت الجميع للعمل من أجل ازدهار كرواتيا.





إرسال تعليق