free web page hit counter
موعد المولد النبوي 2022

اتفق العديد من الفقهاء أن رسول الله  -صلى الله عليه وسلم- وُلِد في يوم الاثنين، من عام الفيل، ورجَّح جمهور العلماء أنه ولد في شهر ربيع الأول. ولكن الفقهاء اختلفوا  في رَقْم ذلك اليوم الذي وُلد فيه الرسول -صلى الله عليه وسلم- من شهر ربيع الأول.

وقد وُلد النَّبي محمّد عليه الصلاة والسلام فجرَ الإثنين الثَّاني عشر من ربيع الأول من عام الفيل في دارِ عقيل بن أبي طالب، وكانت قابِلَتُه الشِّفاء أم عبد الرحمن بن عوف، فسقَطَ ساجدًا بينَ يَديها، ثمَّ رَفَعَ رأسهُ وأصبعيهِ إلى السَّماء.سَبَقَت ولادة النبي -صلى الله عليه وسلم- رؤى لأمِّه آمنة بنت وهبٍ «كَانَتْ تُحَدِّثُ أَنَّهَا أُتِيَتْ فِي مَنَامِهَا لَمَّا حَمَلَتْ بِرَسُولِ الله -صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- فَقِيلَ لَهَا: إِنَّكِ حَمَلْتِ بِسَيِّدِ هَذِهِ الْأُمَّةِ، فَإِذَا وَقَعَ بِالْأَرْضِ قُولِي أُعِيذُهُ بِالْوَاحِدِ مِنْ شَرِّ كُلِّ حَاسِدٍ، ثُمَّ سَمِّيهِ مُحَمَّدًا».

موعد المولد النبوي 2022:

يأتي المولد النبوي في  الثاني عشر من ربيع أول، الذي ويوافق هذا العام يوم السبت 8-10-2022 ،

وقد كتبت دار الإفتاء المصرية عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك،عن استطلاع هلال شهر ربيع الأول، أن يومَ الإثنين الموافق السادس والعشرين من شهر سبتمبر لعام ألفين واثنين وعشرين ميلاديًّا هو المتمم لشهر صفر لعام ألف وأربعمائةٍ وأربعة وأربعين هجريًّا، وأن يوم الثلاثاء الموافق السابع والعشرين من شهر سبتمبر لعام ألفين واثنين وعشرين ميلاديًّا هو أول أيام شهر ربيع الأول لعام ألف وأربعمائة وأربعة وأربعين هجريًّا.

تشير الحسابات الفلكية إلى أن يوم الإثنين 2022/9/26م هو المتمم لشهر صفر 1444هـ، وتكون غرة شهر ربيع الأول 1444 هـ فلكياً يوم الثلاثاء 2022/9/27، وعلى ذلك يكون موعد المولد النبوي يوم السبت 8أكتوبر الموافق الثاني عشر من شهر ربيع الأول.

ويذكر أن يوم المولد النبوي الشريف 2022، هو إجازة رسمية مدفوعة في مصر، و

نسب الرسول – صلى الله عليه وسلم- :

هُوَ أَبو القَاسِم محمَّد بن عبد الله بن عبد المطَّلب بن هَاشم بن عبد مَنَاف بن قُصَيّ بن كِلاب بن مُرَّةَ بن كَعْب بن لُؤَيّ بن غالِب بن فِهْر بن مالِك بن النَّضْر بن كِنَانَة بن خُزَيْمة بن مُدْرِكة بن إلْيَاس بن مُضَر بن نِزَار بن مَعَدّ بن عَدنان، ويختِمُ اسمُ قبيلَتِه قُريش، وممَّا وَرَدَ في أصلِ قُريشَ قيلَ إنَّهُ فِهرٌ وهو الأكثر صحَّة، وقيلَ إنَّ قُريشًا هو النَّضَرُ بن كنانة وفي هذا النَّسبِ إجماعُ الأمَّة، ويزيدُ البَعضُ في نَسبِهِ لآدَم بعدَ كِنانة آباء أوَّلهم عدنان من نسلِ إسماعيلَ عليهِ السَّلام، ثمَّ إلى نبيِّ الله هود، ثمَّ إلى نبيِّ الله إدريس، ثمَّ إلى شيث بن آدمَ ثمَّ إلى نبيِّ الله آدم عليهم جميعًا صلواتُ الله وسلامه.

والدة الرسول محمّد – عليه الصلاة والسلام هي آمنة بنت وهب بن عبد مناف بن كلاب، وبهِ يَلتَقي نَسَبُ آمنة بنسبِ عبد الله، وجدُّها عبدُ مناف بن زهرة سيِّد بني زهرة وأطيبهم شرفًا وأكرمهم نَسَبًا، ومنهُ خَطَبَها عبدُ المُطَّلب لابنِهِ عبد الله، ليجتمِعَ كريما النَّسَبِ في زواجٍ كانت ثَمرَته مولِدُ سيِّد الخلقِ محمَّد عليه الصَّلاة والسَّلام.

حكم الاحتفال بالمولد النبوي:

وقد أجابت دار الإفتاء المصرية عن حكم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف أنه أمر مستحب مشروع ، وهو دليل على الحب والتعظيم لجناب سيدنا النبي صلى الله عليه وآله وسلم والفرح به، وشكرٌ لله تعالى على هذه النعمة، واتفق علماء الأمة على استحسانه.

وأضافت أن المراد من الاحتفال بذكرى المولد النبوي: هو تجمع الناس على الذكر، والإنشاد في مدحه والثناء عليه صلى الله عليه وآله وسلم، وإطعام الطعام صدقة لله، والصيام والقيام؛ إعلانًا لمحبة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وإعلانًا للفرح بيوم مجيئه الكريم صلى الله عليه وآله وسلم إلى الدنيا.

كما أكدت داء الإفتاء المصرية أن شراء الحلوى والتهادي بها أثناء الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف “مباح شرعًا ويدخل في باب الاستحباب من باب السعة على الأهل والأسرة في هذا اليوم العظيم”.