قصيدة عن اليوم الوطني 2022

اليوم الوطني السعودي 92 يوم سعيد ومبهج على قلوب كل السعوديين ،فيه يشعر فيه المواطن والمقيم بالانتماء الكبير إلى الدار التي فتحت أبوابها وجعلت لهم كيانًا من خلاله يتعلمون ويعملون ويحققون أحلامهم ويبنون مستقبلا لأبنائهم ويساهمون في حماية وبناء وازدهار المملكة العربية السعودية بكل حب وإخلاص، وفي هذه المقالة نقدم لكم شعر عن اليوم الوطني للاحتفال بمن هي لنا دار .

قصيدة عن اليوم الوطني 2022:

الوطن ماله بديل وله غلا
وفدوته عمري قبله منزلا.
بكل يومٍ للوطن مجدٍ جديد
وفي سجل العزم دوم مسجلا
ما به أقبورٍ لها تذبح نذور
أو وليٍ دون ربي يسألا
ويطبع المصحف بفنٍ وامتياز
وخدمة البيتين شيءٍ مذهلا .
وفي سبيله نبذل الجهد الجهيد
وما حيينا بكل جهد نبذلاً.
ونرفع الراية وعزم بالمسير
راية التوحيد نورٍ مشعلا
ولو تنكس كل رايات الدول
راية التوحيد لا ثُمّ ألف لا .
بظلها نمشي هداة ومهتدين
شامخين وبكل خير نرفلا.

 

كان تنشد عن قصيدة نصها متشبع؟
بالكلام اللي كتبته من نزيف أقلامي !!
إيه في صدري قصيد وفالحشاء متربع
شعري اللي كاتبه من غزر نبع الهامي.
ياوطن من حدك ل حدك بمتر مربع
والله أن الشعر يسمو قبلة الإسلامي
الوطن من هيبته فوق النجوم السبع
امترد ف السماء ومركز الإعلامي
موطني يوم الوطن فيه القصايد تنبع
بالأحساسيس المليئة بالقصيد السامي

حبي لمملكتي لحن يسلني
أشدو بروعته فخرًا ويكفيني
هذه مآثرها شوقًا تناديني
قد طبتي يا أملا بالعلم يحيني
من الرياض هفا قلبي بإشفاقي
إليك مبتهجا يا خير مصطافي .
أبها رأيت بها ما فاق أوصافي
فجئت مستقيا من نبعها الصافي.

نفداك يا دار العروبة والأمجاد أرض الجزيرة والمليك المفدى.

يا موطن العز وعريين الأجداد يالمملكة يا حب قلب مهذي.
ف حكمه اللي غير اللوقت لأبعاد عبد الله اللي فوق الأمجاد عدى.
فيه المثل لا قيل للطيب رواد رجل حكيم وللمراجل مقدى
حماك ربي من ملاقيف حساد يا ديرتي ينهان شخص تردى
وقت الشدائد يستعدون الأفراد وجيوشنا شد المعادي تصدى
شجعان بالله ثم قوات واعتاد نطا على خشم العدو لا تعدى

 

المواطن لو يعبر عن شعوره لا تلومه على حب السعودية
دولة من خلقها الله معمورة على شرع قويم وسنة حية
منطلق ديننا من ماضي عصوره والهدى والرسالات السماوية
الكتاب المنزل فيد دستوره والعدل دينه في كل جزئيه
وشعبه اللي ليا جاء للوفاء دوره دورهم ف الوفاء مية على مية
ودام عز الوطن في ظل أخو نوره حاكم ما تلاقي في العرب زيه
انتدب للوطن رايات منصورة وحط له حاضر يفخر بماضيه

ودونه أهل الفتن لاشك مدحورة ودونه الكل خياله ورجليه
إن عطينا العهد م ننوي البورة وإن كوينا تراثنا ننجح الكية.

قصيدة عن اليوم الوطني 92:

حب الوطن ما هو مجرد حكاية أو كلمة تنقال في أعذب اسلوب

حب الوطن إخلاث ومبدأ وغاية تبصر به عيون وتنبض به قلوب

حب الوطن إحساس يملئ حشايه وانا بدونه في الأمم غير محسوب .

موجود في مدي وكامل عظايه سامي وهو للنفس غالي ومرغوب

لك يا وطنًا في سما المجد راية واسمك عليها بأحرف العز مكتور
اشمخ وحنا لك امان وحماية ولك عهد منا نوفي لكل مطلوب

 

وطنٌ مدّ على الأفق جناحا
وارتدى مجد الحضارات وشاحًا
بوركت أرض الحرمين وطنًا.
عبقري المجد عزما وسماحًا.

روحي وما ملكت يداي فداه وطني الحبيب وهل أحب سواه

 

ايه أحبك يا بلادي دون شك ودون حيره.. كل عرق لا نشدته قال ينبض من غلاها

يا فديتك بالمشاعر والا روحي لك ذخيرة.. ما تردينا من اول كيف لاجت في سواها

يحفظك رب كريم من صواديف عسيرة .. يا منار الحق للي ضاعت حقوقه لقاها

 

دعوني فقد هام الفؤاد بحبه.. وما منيتي إلا الحياة بقربه

فليس له بين البلاد مشابه.. وكل بني الإسلام تحدو لصوبه

ومعروفه عم البلاد جميعها.. وطاف نواحي الكون ماح لكربه

أيا وطني تفدي ترابك أنفس.. تجود بلا خوف الممات وخطبه

 

أجل نحن الحجاز ونحن نجد

هنا مجد لنا وهناك مجد

ونحن جزيرة العرب افتداها

ويفديها غظارفة وأسف

ونحن شمالنا كبر أشم

ونحن جنوبنا كبر أشد

 

دولتي ما مثلها في الكون دولة

قبلة الإسلام فيها والرسالة

حبها الله واصطفى منها رسوله

ينشر التوحيد ويبيد الضلالة

ودولتي يلقى بها الطيب قبوله

ينشر باله ليا من ضاق باله

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.