حقيقة وفاة علي خامنئي المرشد الإيراني

حقيقة وفاة علي خامنئي المرشد الإيراني أهلًا وسهلًا بكم بموقع الحياة مكس حيث سنتكلم اليوم عن موضوع مهم وسنحرص على ان يكون هذا المقال شامل وجامع لما تبحث عنه. انتشرت أخبار وفاته كالنار في الهشيم في جميع أنحاء إيران وعبر وسائل التواصل الاجتماعي، وتحظى وفاة علي خامنئي، المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران، باهتمام عام مكثف، ويعتبر علي خامنئي أحد أهم الشخصيات السياسية، والدينية في إيران، ولوفاته تأثير كبير على جميع قرارات السياسة الخارجية الإيرانية.

حقيقة وفاة علي خامنئي المرشد الأعلى الايراني

أفادت شخصيات سياسية ودينية عن وفاة علي خامنئي، المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران، على منصات التواصل الاجتماعي، وخاصة تويتر، لكنها في الوقت الحالي أنباء غير مؤكدة لأن الجمهورية الإسلامية الإيرانية لم تفعل ذلك، إذ هو كذلك، رمز سياسي وديني للإيرانيين.

وفاة علي خامنئي

آية الله علي خامنئي “بصحة جيدة”، بحسب ما ذكره ممثل مكتب المرشد الأعلى الإيراني، الذي نقلته وسائل الإعلام الإيرانية في 7 كانون الأول من شهر ديسمبر 2020، وقد نفى هذه المزاعم بأن صحته تدهورت مؤخرًا، وكتب مهدي فضالي على تويتر “بحمد الله ودعاء العشاق القائد بخير وهو ينفذ خطته وفق الجدول الزمني العادي، وأفادت وسائل الإعلام الإيرانية بالرسالة ووصفت فضالي بأنه أحد موظفي مكتب المرشد الأعلى البالغ من العمر 81 عامًا، وبعد نشر نص عربي على موقع تويتر يوم السبت يؤكد أن المرشد الأعلى سلم السلطة لابنه مجتبى خامنئي، نتيجة تدهور صحته بشكل مفاجئ، وتم توزيع الرسالة من قبل إحدى المطبوعات الأمريكية ذات السمعة الطيبة دون أي محاولة لتأكيد صحتها.

علي خامنئي السيرة الذاتية

  • الاسم: علي الحسيني الخامنئي.
  • تاريخ الميلاد: 1939م.
  • مكان الولادة: مشهد المقدَّسة.
  • المهنة: المرشد الأعلى الإيراني.

دراساته ومؤلفاته

عندما كان يبلغ من العمر خمس سنوات فقط، انضم خامنئي مع أخوه الأكبر السيد محمد إلى الكتاتيب لتدريس القرآن، في النهاية تم إرسالهما إلى مدرسة ابتدائية دينية (دار التعليم الدينيّة)، وبعد فترة الاضطهاد التي أحدثها “رضاخان”، أسس المؤمنون هذه المؤسسات التي تعطي الأولوية للتعليم الديني للطلاب قبل كل شيء، ودُرست في هذه المدرسة دروسًا في الأدب والقرآن بالإضافة إلى منهج المدرسة الابتدائية (حياة المتقن، حساب السياق، نصاب الصبيان).

إلى هنا عزيزي القارئ نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا الذي تحدثنا فيه عن حقيقة وفاة علي خامنئي المرشد الإيراني، حيث نتمنى عزيزي أن نكون قدمنا لك كل ما تبحث عنه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.