حقيقة استخدم الملك تشارلز الثالث رمزا لعهده يخص اللاعب رونالدو

حقيقة استخدم الملك تشارلز الثالث رمزا لعهده يخص اللاعب رونالدو أهلًا وسهلًا بكم بموقع الحياة مكس حيث سنتكلم اليوم عن موضوع مهم وسنحرص على ان يكون هذا المقال شامل وجامع لما تبحث عنه. ظهر الملك الجديد تشارلز الثالث أمس السبت عبر التلفزيونات وهو يوقع وثيقتي تنصيبه على العرش، وحول رقبته ربطة عنق عليها “بروش” من حرفين، هما لعشاق كرة القدم “ماركة مسجلة” للاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو، لأن CR اللذين اختارهما الملك تشارلز رمزا لعهده، هما أول حرفين من اسم اللاعب، وأحيانا نراهما CR7 حين يرتدي القميص 7 ويخوض به المباريات.

ما المقصود ببروش الملك تشارلز الثالث

اتضح بعد تناول الإعلام البريطاني لخبر وفاة الملكة إليزابيث الثانية وربطة عنق ابنها، أن E يشير إلى الحرف الأول من اسم Elizabeth فيما الحرف الثاني R هو الأول من كلمة Regina ومعناها ملكة باللاتيني، لا أن اسم الملكة الراحلة كان Elizabeth Regina وفق ما التبست الأمور على كثيرين بشأن ER الممهور بإذن منها حتى على بعض المنتجات التجارية.

والمدهش أن كثيرين من المبحرين بمواقع التواصل، خصوصا في دول لاتينية بعيدة، كتبوا أمس تعليقات يفهم منها أنهم ظنوا “البروش” بربطة عنق الملك الجديد، هدية قدمها له اللاعب Cristiano Ronaldo كريستيانو رونالدو لمناسبة ما، لأنهم لم يفهموا كنسبة كبيرة من البريطانيين ما الذي أراده الملك من CR كرمز لعهده، كما لم يفهم الملايين قبلهم ER كرمز لعهد والدته الراحلة.

مطاردة شبح ER من قبل CR

أما حرف C في ربطة عنق الملك الجديد تشارلز الثالث، فهو الأول باسمه، فيما يشير R إلى أول حرف في كلمة Rex ومعناها ملك باللاتينية أيضا، إلا أن المولود الجديد CR سيجهد كثيرا ليتمكن من طرد شبح ER أينما عثر عليه.

ويعود السبب لأن رمز الملكة انتشر طوال 25.782 يوما، تعادل 70 عاما و7 أشهر و13 يوما، جعلتها ثاني من طال بقاؤه على العرش في التاريخ بعد من توجوه حين كان عمره 5 أعوام، إلى حين وفاته في أول سبتمبر 1715 بعمر 77 عاما، منها 72 و110 أيام كان الفرنسيلويس الرابع عشر خلالها ملكا، أي طوال 26.407 أيام.

إلى هنا عزيزي القارئ نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا الذي تحدثنا فيه عن حقيقة استخدم الملك تشارلز الثالث رمزا لعهده يخص اللاعب رونالدو، حيث نتمنى عزيزي أن نكون قدمنا لك كل ما تبحث عنه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.