تعديل وزاري: تعديل وزاري جديد وحركة محافظين

كشفت وسائل إعلامية مصرية عن وجود تعديل وزاري مرتقب، ومفاجآت كبيرة  وحركة محافظين واسعة، وحسب مصادر صحفية مطلعة فإن الجلسة الطارئة لمجلس النواب المصري التي تقام يوم السبت والتي أعلن عنها المستشار أحمد مناع  الأمين العام لمجلس النواب من أجل النظر في أمر عاجل ، هي تأتي من أجل إجراء تعديل وزاري .

ومن أبرز من نشر عن خبر تعديل وزاري هو الإعلامي مصطفى بكرى، الذي نشر منشور على حسابه على فيس بوك قائلا :”أتوقع أن يحوي الأمر تعديل وزاري، وفيه مفاجآت هامة، وربما يعقب التعديل حركة محافظين واسعة، ومن المحتمل تغيير في بعض الوزارات الهامة، وقد تكون هناك مفاجآت، وخروج عدد كبير من الوزراء، ويعقب هذا التعديل حركة محافظين جديدة”.

كما نفى بكري ما تردد مؤخرا في بعض المواقع حول تفويض الرئيس في جلسة الغد، فيما يتعلق بإرسال قوات خارج الحدود، وقال “أنا شخصيا لا أرجح ما نشرته بعض المواقع حول تفويض الرئيس فيما يتعلق بإرسال قوات خارج الحدود، لأن المادة 152 من الدستور تنص علي أخذ رأي مجلس الدفاع الوطني أولا وموافقة مجلس النواب بعد ذلك، وحتي الآن لم نعرف أن مجلس الدفاع الوطني قد اجتمع، ولذلك أرجح تعديل وزاري، ويحتمل أن يلمع إسم حسن عبد الله أيضا.

 

وحسب المادة 129 فإنه إذا قرر رئيس الجمهورية إجراء تعديل وزارى فى غير دور الانعقاد، تتم دعوة المجلس لجلسة طارئة لمناقشة القرار خلال أسبوع من ورود كتاب رئيس الجمهورية للبت فيه، وتكون الموافقة على إجراء التعديل جملةً، بموافقة أغلبية الأعضاء الحاضرين وبما لا يقل عن ثلث عدد الأعضاء، ويُخطَر رئيسُ الجمهورية بذلك.

وتكون الموافقة على إجراء التعديل جملةً، بموافقة أغلبية الأعضاء الحاضرين وبما لا يقل عن ثلث عدد الأعضاء، ويُخطَر رئيسُ الجمهورية بذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.