حقيقة وفاة الفنان وجدي العربي اليوم

تم تداول أخبار عبر وسائل التواصل الاجتماعي تفيد بوفاة الفنان المصري وجدي العربي، حيث ضجت المواقع بدعوات الرحمة والمغفرة له، وفي هذه المقالة نبين لكم حقيقة وفاة الفنان وجدي العربي .

حقيقة وفاة الفنان وجدي العربي اليوم:

وبعد البحث وانتشار الخبر خرج المقربون من الفنان وجدي العربي وأصدقائه لنفي هذا الخبر واعتبروه إشاعة لا مغرضة وفي غير وقتها خاصة وأن الفنان يعاني من وعكة صحية ن مؤكدين انه لا يزال على قيد الحياة وبصحة جيدة ، على الرغم من أنه لا يزال في المستشفى ومعرضًا للمرض ، فإن صحته أثرت عليه في الأيام القليلة الماضية.

وقالت هذه التصريحات إن الفنان وجدي العربي نقل إلى المستشفى بغرفة العناية المركزة بعد إصابته بنزيف دماغي خطير. .

وأكد وجدي العربي ، المقرب من أسرة الفنانة ، صباح اليوم ، أنه غادر غرفة العناية المركزة بإحدى المستشفيات التي كان يعالج فيها يوم الأربعاء ، وأن صحته تتحسن بشكل تدريجي. كل الأخبار عن وفاة وجدي العربي.

ونشر الدكتور محمد الصغير عبر حسابه الرسمي على توتير صورة رفقة الفنان وجدي العربي وعلق عليها :”الأستاذ الكبير وجدي العربي تعرض لوعكة صحية شديدة، تطلبت نقله للعناية المركزة، وبعد تلقي العلاج استقرت حالته بحمد الله، وكلمته قبل قليل… وهو يشكر كل من سأل عنه، ويسألكم الدعاء بالشفاء العاجل، وتمام العافية.”

الفنان وجدي العربي…ويكيبيديا:

والفنان وجدي العربي هو ممثل مصري من عائلة فنية ، وهو شقيق الفنان محمد العربي ونجل الممثل الراحل عبد البادي العربي، من مواليد 27 أغسطس 1950 يبلغ من العمر 71 سنة .حاصل على درجة البكالوريوس من معهد الفنون المسرحية، قسم التمثيل والإخراج.

 

دخل عالم التمثيل والسينما منذ أن كان طفلاً متميزًا في السينما المصرية ،كان طفلاً في نهر الحب عند عز ، طفل للدين ذو الفقار وحسن إمام بين القصرين ، و “نهر الحب” أمام النجوم فاتن حمامة وزكي فيلم بطولي لرستم وعمر الشريف والختام أمام فريد شوقي وليلى. قدم كل من طاهر ومحمود المليجى وتوفيق الدقن وعلى الساحة الشبابية وجدى عددا من الأفلام والمسلسلات.

قدم فيلم مميز جدا وغريب جمع فيه كل الأبطال و نجوم الكوميديا ، عادل إمام ، مدبولي ، يونس شلبي ، مظهر أبو النجا ومشيرة إسماعيل لكن الفيلم كان سياسيا بحت و” احنا بتوع الأتوبيس” .

اشتهر بموقفه السياسي واعتراضه على فض اعتصام رابعة والثورات في وقتها وكان من اشدج المعارضين لها ، وقد طلب منه الرئيس عبد الفتاح السيسي ادعمه في مقابل أن يتم رفع كل التضييقات عنه والسماح له بالعمل دون قيود ولكنه لم يوافق ووصفها بالخيانة ، وعلى إثر مواقفه السياسية قررت نقابة المهن التمثيلية برئاسة أشرف زكي فصله من عضوية النقابة بدعوى مخالفتهم قواعد وقوانين النقابة ، مما اضطرته تلك الضغوط إلى مغادرة مصر في عام 2013 برفقة زوجته إلى العاصمة التايلاندية بانكوك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.