من هم الضالين في سورة الفاتحة

من هم الضالين في سورة الفاتحة،سؤال يكثر البحث عن إجابته ضمن السئلة المتعلقة بسورة الفاتحة هذه السورة العظيمة التي تاتي في بداية كتاب الله القرآن الكريم ، والتي تقرأ في كل صلاة تقربا لله عز وجل .

عن ابي سعيد بن المعلي -رضي الله عنه- قال: قال لي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- :” لأعلمنك سورة هي أعظم السور في القرآن قبل أن تخرج من المسجد” ثمن أخذ بيدي ن فلما أراد أن يخرج قلت له:” ألم تقل لأعلمنك سورة هي أعظم سورة في الرقآن؟ قال: “الحمد لله رب العالمين هي السبع المثاني والقرآن العظيم الذي أوتيته”.

سورة الفاتحة هي أعظم سورة في القرآن الكريم ، تعتبر ركن من أركان الصلاة ولا تصح الصلاة إلا بها، وونكررها 17 مرة في الصلاة في اليوم والليلة ، ولها أسماء كثيرة ومتعددة منها : السبع المثاني، أم القرآن ، أم الكتاب ن سورة الحم، كما أن سورة الفاتحة مكية عدد آياتها 7 آيات ، وهي أول سورة نزلت كاملة .

معاني سورة الفاتحة:

بسم الله : أبدأ قرآتي مستعينا بالله تعالى.

الرحمن: اسم من أسماء الله الحسنى بمعني أنه ذو الرحمة الواسعة لجميع الخلق.

الرحيم : اسم من اسماء الله الحسنى ذو الرحمة الخاصة بعباده المؤمنين.

الحمد لله : الثناء على الله تعالى لما له من كمال الصفات وجزيل الإنعام.

رب: المالك والمدبر لهذا الكون.

العالمين: جمع العالم، وكل جنس من المخلوقات عالن، فيشمل جميع أجناس المخلوقات .

مالك: مالك جميع المخلوقات ومدبرهم .

يوم الدين: يوم الجزاء ويوم الحساب وهو يوم القايمة .

إياك نعبد :نعبدك وحدك ولا نعبد أحد غيرك.

وإياك نستعين : نطلب العون منك وحدك، ولا نطلبه من أحد غيرك.

اهدنا: أرشدنا ووفقنا.

الصراط المستقيم: الطريق الواضح الذي لا عوج فيهن وهو دين الإسلام الذي جاء به محمد.

صراط الذين أنعمت عليهم: طريق الذي أنعمت عليهم بالهداية ،وهم النبيون والصديقون والشهداء والصالحون .

غير المغضوب عليهم: الذين عرفوا الحق وتركوه.

ولا الضالين: الذين فقدوا العلم فهم على جهل وضلال .

من هم الضالين في سورة الفاتحة:

قال تعالى: ” اهدنا الصراط المستقيم ، صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين”، قسمت هذه الآية الناس إلى ثلاثة أقسام وهم:

  • الذين أنعم الله عليهم وهم المؤمنين .
  • الذين عرفوا الحق وتركوه وهم اليهود.
  • الذين فقدوا العلم فهم على جهل وضلال وهم النصارى

وبهذا تكون الإجابة الصحيحة عن سؤال من هم الضالين: هم النصارى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.