سر بكاء الإعلامية مفيدة شيحة على الهواء.. خيانة زوجية وطلاق وذكريات والدها

دخلت الإعلامية مفيدة شيحة، في نوبة بكاء شديدة خلال حلولها ضيفة على برنامج سابع سما الذي تقدمه الإعلامية رغدة شلهوب، خلال شهر رمضان الكريم، حيث كشفت العديد من الكواليس والأسرار عن حياتها الشخصية. ومن خلال موقع الحياة مكس سوف نتعرف على سبب بكاء المذيعة المصرية مفيدة شيحة.

تصريحات مفيدة شيحة

 وتحدثت مفيدة شيحة، عن أسباب انفصالها عن زوجها والعديد من الظروف الصعبة التي واجهتها في حياتها كما كشفت عن رأيها في عدد من زملائها داخل الوسط الإعلامي.

وانهمرت مفيدة شيحة في البكاء، فور الحديث عن والدها الراحل، قائلة: «والدي متوفي من 25 عامًا..كان تركيبة مميزة وعلمني أنا وأخواتي وعمره ما قصر معانا في أي حاجة.. والدي علمني يعني إيه رمضان وشم النسيم وصلة الرحم».

وتحدثت مفيدة شيحة عن زواجها السابق، حيث قالت إنها كانت صغيرة في العمر عندما تزوجت، ولم تبلغ 24 عامًا وقتها، وقد تزوجت بعد رفض طويل من أسرتها، وعاشت مع زوجها لمدة عام ونصف العام فقط، ولكنها اكتشفت خيانته في ذلك الوقت، وقالت إنها شعرت بأنه يريد الانتقام منها ومن أسرتها بسبب رفضهم له لفترة طويلة من خلال خيانتها، لذلك انفصلت عنه بعد اكتشافها لخيانته

وقالت مفيدة شيحة، إنها اكتشفت بعد ذلك أنها لم تكن تحب زوجها وهو يبادلها نفس الشعور، بدليل ما حدث لزيجتهما وعدم استمرارها وخيانته لها، مشيرة إلى أنها عاشت سنة صعبة وقت طلاقها، بسبب وفاة والدها في الفترة نفسها، وكذلك إنجابها لابنتها، وظلت لفترة ترعى ابنتها الرضيعة بعد الطلاق، لذلك قررت البحث عن عمل ودخول مجال الإذاعة وتقديم البرامج، وعاشت بدايات صعبة أيضًا بسبب عملها ورعايتها لابنتها، ولكنها كانت فترة مفيدة لها لكي تتجاوز كل الصعوبات العائلية التي مرت بها.

إلى هنا عزيزي القارئ نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا الذي تحدثنا فيه عن سر بكاء الإعلامية مفيدة شيحة على الهواء.. خيانة زوجية وطلاق وذكريات والدها، حيث نتمنى عزيزي أن نكون قدمنا لك كل ما تبحث عنه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى