الماء الذي لم يتغير بالنجاسه

الماء الذي لم يتغير بالنجاسه أهلاّ وسهلاّ بكم بموقع الحياة مكس حيث سنتكلم اليوم عن موضوع مهم وسنحرص على ان يكون هذا المقال شامل وجامع لما تبحث عنه، طهارة الماء ما لم يتغيّر بالنجاسة، صوابا وخطأ، حيث الغسل والوضوء شرطان للصلاة، وبغيرهما ولا تصح به الا الصلاة

الماء النقي هو الذي لم يتحول إلى شوائب

الجملة صحيحة وهي التي لم تتغير مع النجاسة فتبقى على حالتها الأصلية ولم يتغير لونها أو رائحتها أو طعمها، لأن الماء النجس هو الماء الذي تغير لونه أو رائحته أو طعمه، كما قال الله تعالى: “ونرسل ماء من السماء ثورا” كما قال الله تعالى: “يغشكم النعاس ينقذ منه النعاس وينزل عليكم ماء من السماء ليطهره ويذهب لكم غضب إبليس” رواه أبو صاع. عن عيد رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال عن تنقية الماء قائلًا: “الماء طاهر لا ينجسه شيء”.

ما هي سنن الوضوء؟

  • الاسم: لما جاء عن رضي الله عنه قال: “إن بعض أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم طلبوا الوضوء، ومن رسول الله صلى الله عليه وسلم. فقال له السلام: هل عند أحدكم ماء؟ وضع يده في الماء وقال: اعمل الوضوء بسم الله.
  • – المضمضة والرائحة: عن عبد الله بن زيد رضي الله عنه قال في وصف وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم:
  • الاستنشاق المفرط: بدليل ما رواه رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ولا يبالغ في الاستنشاق إلا عند الصوم”.
  • مسح رأسه كاملاً: بدليل ما ورد عن سلطان عبد الله بن زيد رضي الله عنه قال في وصف وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم: من أين بدأ. . “
  • تمديد السجن وتشويهه: كما يدل على ذلك ما رواه رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ستدعى أمتي يوم القيامة بلا أثر للوضوء، فمن كان قادرًا على ذلك. القيام بذلك سيتم إهماله “.
  • لا تهدر الماء: عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: النبي صلى الله عليه وسلم اغتسل بغسله. خمسة قيس صاع، وتوضأ بالماء “.
  • التشهد والدعاء في آخر الوضوء: عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: من أحسن الوضوء قال: أشهد أن لا شيء. وإلا الله أن الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله. الذين طهّروا، تفتح له أبواب الجنة الثمانية، ويمكنه أن يدخل من يشاء “.
  • تخليل اللحية الغليظة: ويدل على ذلك ما ورد في حديث أنس بن مالك رضي الله عنه قال: (فلما وَتَوَضَأ أخذ حفنة من الماء ووضعها تحت حلقه). واخلطها بلحيته وقال: هكذا أمرني ربي.
  • الثالوث: عن عثمان بن عفان رضي الله عنه قال: لا أريكم وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ ثم يتوضأ ثلاث مرات “.

إلى هنا عزيزي القارئ نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا الذي تحدثنا فيه الماء الذي لم يتغير بالنجاسه، حيث نتمنى عزيزي أن نكون قدمنا لك كل ما تبحث عنه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى