سبب وقف الإعلامي “أسامة كمال”مقدم برنامج//90 دقيقة// على قناة المحور

أعلن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، يوم السبت5-12-2020،عن قرار وقف الإعلامي أسامة كمال لمدة أسبوعين، وتغريم قناة المحور 100 ألف جنيه، وذلك بعد التحقيقات التي تمت معه في الشكوى التي تقدمت بها شركة المصرية للاتصالات ضد برنامج “90 دقيقة”.

وبناء على الشكوى المقدمة من شركة الاتصال أجرى المجلس الأعلى للإعلام الفحص اللازم في الشكوى المقدمة من الشركة المصرية للاتصالات ضد الإعلامي أسامة كمال مقدم برنامج “90 دقيقة” ،حيث عقدت أكثر من جلسة لسماع الإيضاحات اللازمة، ومن بينها جلسة مع “كمال” نفسه، استمرت قرابة الثلاث ساعات، والمستشار القانوني ومدير القناة.

وقد توصل المجلس إلى أن ما جاء في الحلقة محل الشكوى، شابه العديد من المخالفات، حيث جاءت هذه الشكوى بعد أن ألقى مقدم البرنامج اتهامات حول إهدار شركة الاتصالات لمليارات الجنيهات دون دليل أو وثيقة، الأمر الذي لا يعدو كونه أقوالًا مرسلة بناء على رأي المذيع الشخصي، ومنقولة من بعض الصحف الأجنبية دون التحقق من صحتها أو الرجوع إلى الجهات المختصة في قطاع الاتصالات، ما من شأنه الإضرار بالمسار التفاوضي بشأن أحد مشروعات الشركة.

حيث أنه ثبت للمجلس خلال إجراءات فحص الشكوى، أن مقدم البرنامج غير مقيد في جداول العضوية بنقابة الإعلاميين، وغير حاصل على تصريح من النقابة بمزاولة النشاط الإعلامي ،مما تقرر عن إيقافه لمدة أسبوعين .

تعليق أسامة كمال على هذا القرار:

من جهته رد الإعلامي أسامة كمال على هذا القرار بأنه ملتزم بهذا القرار احرتاما للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ،وكتب على حسابه الخاص عبر «تويتر»، مساء السبت: «احتراما لقرار المجلس الأعلى للإعلام والذي لم نبلغ به رسميا حتى الآن بوقف الإعلامي أسامة كمال عن تقديم برنامج 90 دقيقة بسبب شكاوى مسؤولي الاتصالات ضده بشأن البلاغ الذي أرسله في حلقة 28 نوفمبر إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي والمسؤولين بالدولة، نعتذر عن عدم تقديم حلقة اليوم».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى