نيويورك تايمز: أيام ترامب الأخيرة في البيت الأبيض خليط من الغضب والإنكار والعقاب

كشفت صحيفة نيويورك تايمز في تقرير لها على صفحتها الأولى يوم الأحد، 6 كانون الثاني 2020 أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، يقض أيامه الأخيرة في البيت قبل انتهاء ولايته ظهر يوم 20 من الشهر المقبل ، حين يستلم الرئيس المنتخب جو بايدن الرئاسة رسميا، غاضبا من الجميع، ومنكرا لهزيمته في الانتخابات ومتوعدا بالانتقام.

ونقلت الصحيفة في تقريرها الذي نشرته تحت عنوان: “أيام ترامب الأخيرة من الغضب والإنكار والعقاب ” عن بعض مستشاريه الرئيسين قولهم إنه بالكاد يظهر الرئيس للعمل، كما ألغى إلى حد كبير جدول اجتماعاته غير المرتبطة بمحاولة إعادة نتائج الانتخابات

وأضافت الصحيفة أنه على مدار الأسبوع الماضي، نشر الرئيس ترامب أو أعاد نشر حوالي 145 “تغريدة” على شبكة تويتر التي يفضلها ينتقد فيها نتائج الانتخابات التي خسرها، بينما تناول جائحة كورونا التي تحصد حياة الآلاف من الأميركيين يوميا في 4 تغريدات فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى