دولة نيوزيلندا تعلن حالة الطوارئ المناخية

أعلنت اليوم الأربعاء الموافق 2 ديسمبر من عام 2020 رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن، حالة الطوارئ المناخية في بلادها ، حيث تعهدت بالتوصل إلى “محايدة الكربون” بحلول عام 2025.

حيث أضافت رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن، في اقتراح وافق عليه البرلمان، تغيرات المناخ بأنها من أكبر التحديات العالمية المعاصرة، مشددة على أن حكومتها ستقدم مثالا في مجال خفض توليد النفايات والانبعاثات الضارة.

و من جانبها قامت رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أرديرن، بالتحذير من أن تغيرات المناخ قد تجلب تداعيات مدمرة إلى نيوزيلندا و شعبها و اقتصادها، و لفتت إلى تقليص التنوع البيولوجي على مستوى العالم، و أشارت إلى أنه من الضرورة التصرف فورا في هذا الصدد.

و تابعت رئيسة وزراء نيوزيلندا : “هذا الإعلان اعتراف بالجيل الجديد و الأعباء التي سيتحملها إذا لم نتعامل مع القضية بطريقة صحيحة ولم نتخذ إجراءات اليوم”.

و من الجدير بالذكر قد قالت رئيسة الوزراء إن حكومة نيوزيلندا ستصبح بحلول 2025 “محايدة للكربون”، و أكدت أيضا أنه سيتعين على المؤسسات الحكومية الحد من الانبعاثات من قبلها بغية تحقيق هذا الهدف.

و أشارت أيضا إلى أن :” قطاعنا الحكومي يجب أن يكون وسيكون مثالا في تطبيق المعايير التي نحتاج إليها لتحقيق أهداف عام 2050″ (في إشارة إلى أهداف اتفاق باريس للمناخ).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى